الطاقة الشمسية في بنغلاديش تجذب اهتمام الشركات

تشهد بنغلاديش زخمًا ملحوظًا في منشآت الطاقة الشمسية على الأسطح بحجم ميغاواط؛ بعد أن دخل العديد منها حيز التشغيل، كما لا تزال هناك العشرات قيد الإنشاء.

ووفقًا لبيانات الحكومة؛ فإن إجمالي 1601 منشأة تعمل بالطاقة الشمسية على الأسطح توّلد حاليًا أكثر من 75 ميغاواط من الكهرباء.

ومع ذلك، لم يجر تضمين العديد من الألواح الشمسية على الأسطح -المثبتة في القطاع الخاص- في القائمة، حسبما أفادت مجلة “بي في ماغازين”.

شُغِّلَت أكبر منشأة للطاقة الشمسية على الأسطح في بنغلاديش، بقدرة 16 ميغاواط، في شيتاغونغ، في شهر يونيو/حزيران من هذا العام.

وتخطط الشركة الراعية، يانغون كوربوريشن أوف كوريا، لتوسيع المنشأة إلى نحو 40 ميغاواط من قدرة التوليد.

ويخطط العديد من الصناعيين في بنغلاديش أيضًا لتركيب الطاقة الشمسية على أسطح مصانعهم، بما في ذلك أصحاب مصانع الملابس.

إذ بدأت الشركات الرائدة في إظهار الاهتمام باستخدام أسطح المباني الخاصة بها لتوليد الكهرباء النظيفة، بتشجيع من هيئة تنمية الطاقة المستدامة والمتجددة.

قال رئيس مجلس إدارة الهيئة، محمد علاء الدين: “إننا نتلقى عددًا متزايدًا من الاستفسارات من مجموعات الأعمال المختلفة، التي تسعى للحصول على المساعدة في إنشاء مرافق للطاقة الشمسية على الأسطح”.
قدرات هائلة

وافقت شركة إنفراستركتور ديفلوبمنت -التي تديرها الدولة- حتى الآن على 41 مشروعًا للطاقة الشمسية على الأسطح ستوّلد ما مجموعه 50 ميغاواط من الكهرباء.

وقال المسؤولون إن نحو 15 مشروعًا إضافيًا تنتظر الآن الموافقة، وقد تكون لها قدرة توليد مجتمعة تصل إلى 52 ميغاواط.

وصرح الرئيس التنفيذي لـ”إنفراستركتور ديفلوبمنت”، عبدالباقي، في وقت سابق من هذا الشهر، بأن الشركة حددت هدفًا لتمويل مرافق الأسطح بإجمالي 300 ميغاواط بحلول عام 2024.