الطاقة الدولية: ارتفاع استخدام النفط لتوليد الطاقة في أوروبا والشرق الأوسط سيعزز استهلاك الخام

النفط
النفط

كشفت وكالة الطاقة الدولية، أن ارتفاع استخدام النفط لتوليد الطاقة في أوروبا والشرق الأوسط سيعزز استهلاك الخام لبقية العام، رافعة توقعاتها للطلب على النفط هذا العام بمقدار 380 ألف برميل يوميا.

وأوضحت الوكالة في تقريرها الشهري، أن الأسعار الأوروبية القياسية للغاز الطبيعي تحفز التحول الكبير من الغاز إلى النفط. وأشارت، إلى أن التزام الاتحاد الأوروبي بخفض استهلاك الدول الأعضاء للغاز بنسبة 15% في الفترة من أغسطس الحالي وحتى مارس 2023، سوف يزيد الطلب على النفط بحوالي 300 ألف برميل يوميا في الأرباع السنوية الستة المقبلة.

من ناحية أخرى، ذكرت الوكالة أن إنتاج روسيا النفطي من المقرر أن ينخفض 20% تقريبا بحلول بداية العام المقبل، مع دخول حظر استيراد الاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ.

ومن المقرر أن يوقف الاتحاد الأوروبي معظم مشتريات النفط الخام من روسيا اعتبارا من الخامس من ديسمبر، في محاولة لقطع تدفق الإيرادات التي يستخدمها الكرملين لتمويل حربه في أوكرانيا.

في الوقت نفسه، خفضت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” في تقريرها الشهري، توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط للعام الحالي؛ وذلك للمرة الثالث منذ أبريل، مشيرة إلى تأثر السوق بالغزو الروسي لأوكرانيا، والتضخم المرتفع عالمياً، واستمرار الجهود المبذولة من قبل الحكومات لاحتواء جائحة كورونا.

وتتوقع المنظمة، ارتفاع الطلب العالمي على النفط بنحو 3.1 مليون برميل يوميًا هذا العام أو بنسبة 3.2%، أي منخفضا عن التقدير السابق، ومن المتوقع أن يصل إجمالي الطلب عند متوسط 100 مليون برميل يوميا.

وأوضحت المنظمة، أن أساسيات سوق النفط العالمية تواصل انتعاشها القوي إلى مستويات ما قبل جائحة “كوفيد-19” خلال أغلب النصف الأول من العام، على الرغم من ظهور علامات على تباطؤ النمو في الاقتصاد العالمي والطلب على النفط.

وأشارت إلى أن إمدادات النفط العالمية تلاحق ببطء الطلب الضعيف على الخام، مما يجعل سوق النفط قريبة من التوازن، مما يعني أن “أوبك” لا ترى حاجة كبيرة على المدى القصير لزيادة إنتاجها بشكل أكبر.

Print Friendly, PDF & Email