الطاقة الأوروبية: مشروع “السيل الشمالي-2” سيساهم في استقرار سوق الغاز

صرح رئيس شركة الطاقة الأوروبية “يونيبير” كلاوس ديتير ماوبخ، أن البدء التشغيلي المحتمل لمشروع “السيل الشمالي-2” في الربع الأخير من 2021 سيساهم في استقرار سوق الغاز في أوروبا.

وجاء هذا التصريح خلال مؤتمر عقده المسؤول في الشركة عبر الهاتف مع المستثمرين، اليوم الأربعاء، ووفقا لرئيس “يونيبير” فإن سوق الغاز الأوروبية تتعرض لضغوطات من ارتفاع الأسعار وانخفاض احتياطيات الغاز.

وأشار ماوباخ إلى أن أسعار الغاز في السوق الأوروبية “زادت بأكثر من الضعف” منذ مطلع 2021 بسبب الشتاء البارد الماضي، وأوضح قائلا: “هذا وعوامل أخرى أدت إلى حقيقة أن احتياطيات الغاز في منشآت التخزين كانت عند 66% وهو مستوى متدني للغاية”.

و”السيل الشمالي-2″ هو مشروع روسي لمد أنبوبي غاز طبيعي يبلغ طول كل منهما 1200 كيلومتر، وبطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب سنويا، من الساحل الروسي، عبر قاع بحر البلطيق، إلى ألمانيا.

وانطلقت أعمال بناء المشروع منذ 3 سنوات. ويمر “السيل الشمالي-2” عبر المناطق الاقتصادية الاستثنائية والمياه الإقليمية لكل من ألمانيا والدنمارك وفنلندا والسويد وروسيا.

وفي مطلع شهر يونيو الماضي، وعلى هامش منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الانتهاء من مد الأنبوب الأول من مشروع “السيل الشمالي-2″، فيما قال إنه سيتم الانتهاء من مد الأنبوب الثاني من المشروع في غضون شهرين.