الصين تقود الطلب العالمي على الغاز الطبيعي

قال المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول، إن سوق الغاز الطبيعي العالمي يمر بمرحلة انتقالية، وإن الصين تتحول إلى سوق رئيسي للغاز الطبيعي. وذلك وفقاً لما نسبته وكالة شينخوا، في تقرير اليوم السبت لمسؤول الطاقة العالمي بيرول.

وأضاف بيرول، ابتداءً من نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، من المتوقع أن تتجاوز الصين اليابان لتصبح أكبر مستورد للغاز الطبيعي في العالم.

وفي أوائل شهر يوليو/ تموز، توقعت وكالة الطاقة الدولية، أن تساهم الصين بنسبة 37% في نمو استهلاك الغاز الطبيعي العالمي في الفترة بين عامي 2017 و2023، أي أعلى من أي دولة أخرى. وبحلول عام 2023، سيصل حجم واردات الصين من الغاز الطبيعي إلى 171 مليار متر مكعب.

وذكرت الوكالة الصينية، أن الصين استوردت 64.78 مليون طن من الغاز الطبيعي في الأشهر التسعة الأولى من عام 2018، بزيادة 34% على أساس سنوي، وفقاً لما ذكره لي كوي ون، المتحدث باسم المصلحة العامة للجمارك في البلاد يوم الجمعة.

خلال هذه الفترة، استوردت الصين 336 مليون طن من النفط الخام و24.59 مليون طن من المنتجات النفطية على التوالي، بزيادة 5.9% و9.8%على أساس سنوي.

وفي ذات الصدد تشير وكالة بلومبيرغ الأميركية إلى تركيز الصين على شراء شحنات الغاز المسال، فقد ارتفعت واردات الصين من الغاز الطبيعي المسال في أغسطس/ آب الماضي، إذ يسعى المشترون لتخزينه قبل فصل الشتاء.

وذكرت وكالة بلومبيرغ، في تقرير في نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي، أن بيانات الإدارة العامة للجمارك أظهرت أن إجمالي واردات الصين من الغاز الطبيعي المسال ارتفعت بنسبة 52%، خلال شهر أغسطس/ آب الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي لتصل إلى 71. 4 ملايين طن متري.

وتسعى الصين لاستيراد كميات كبيرة من الغاز الطبيعي للوفاء بالطلب المتزايد، في ظل تبني الرئيس الصيني شي جين بينغ توجهاً للتحول للطاقة النظيفة. وتسارعت وتيرة تخزين الغاز الطبيعي المسال من أجل أشهر الشتاء، في ظل احتمالات بأن تطاوله الحرب التجارية بين أميركا والصين.