الصين تبدأ شراء النفط بغرض التخزين

كشفت مصادر مطلعة عن بدء الحكومة الصينية في شراء كميات إضافية من النفط الخام بغرض التخزين لاحتياطي الطوارئ لديها في ظل انهيار أسعار الخام في الأسواق العالمية.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن المصادر القول إن الصين -وهي أكبر مستورد للنفط في العالم- تستفيد من انخفاض أسعار النفط بنسبة 60% خلال العام الحالي لتكوين مخزون ضخم بتكلفة منخفضة، في حين لا تعلن الصين أي بيانات خاصة بمخزوناتها من النفط الخام.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، فإن الحكومة الصينية طالبت المؤسسات المعنية بتنسيق جهودها بسرعة لملء المستودعات واستخدام الأدوات المالية المختلفة مثل سوق الخيارات للاستفادة من الأسعار المنخفضة الحالية.

وأضافت المصادر أن الصين قد تستخدم السعات التخزينية الخاصة لتخزين النفط الخام الرخيص بجانب المستودعات التابعة للدولة وتشجيع الشركات على ملء مستودعاتها بالخام.

وأشارت بلومبرج إلى أن الهدف الأصلي لاحتياطي النفط الصيني هو توفير كميات كافية لتغطية استهلاك 90 يومًا، لكن الصين قد ترفع الكميات لتكفي استهلاك 180 يومًا باستخدام الاحتياطيات التجارية، نتيجة انخفاض الأسعار.

كما أشارت المصادر إلى أن الصين تعتزم الإعلان عن المجموعة الرابعة من مواقع التخزين الاستراتيجية للنفط الخام؛ حيث يحقق هذا المشروع فائدة مزدوجة: توفير مساحة إضافية لزيادة احتياطي النفط، ومشروع محفز اقتصاديًّا لتوفير فرص عمل في قطاع التشييد في إطار جهود تعافي الاقتصاد الصيني من تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).