الصراع الليبي يوقف إنتاج النفط بشكل شبه كامل ويزيد من شح الإمدادات

كتب – عبدالله المملوك
يبدو أن إنتاج النفط الليبي قدع توقف بالكامل تقريبًا، حيث أدت الأزمة السياسية إلى المزيد من إغلاق الموانئ والحقول النفطية في البلاد.
قال وزير النفط الليبي محمد عون لوكالة “بلومبرغ” ، إن الإنتاج اليومي لليبيا – الذي بلغ متوسطه 1.2 مليون برميل العام الماضي – انخفض بنحو 1.1 مليون برميل. وهذا يشير إلى أن ليبيا تضخ فقط حوالي 100 ألف برميل يوميًا.

هذا الوضع سيزيد من شح الإمدادات في السوق العالمية التي شهدت ارتفاع أسعار النفط الخام بأكثر من 50٪ هذا العام إلى حوالي 120 دولارًا للبرميل.

وأضاف الوزير الليبي: “تقريبا كل أنشطة النفط والغاز في شرق ليبيا متوقفة”. وقال إن حقل الوفاء الذي تبلغ طاقته 40 ألف برميل في اليوم في الجنوب الغربي هو الوحيد حالياً الذي يواصل الإنتاج.

يأتي التراجع الأخير بعد أن أغلق المحتجون ميناءي النفط الرئيسيين في شرق البلاد السدر ورأس لانوف، الأول الأكبر فيما الآخر ثالث أكبر ميناء في البلاد. وتوقفت الصادرات في المرفقين الأسبوع الماضي، بعد أن أجبر المحتجون العمال على إيقاف عملياتهم بعد تحميل ناقلات متعاقد عليه.

كما تم حث العمال في الحريقة، ثاني أكبر ميناء نفطي ليبي، على وقف العمليات بعد إغلاق حقل صرير الذي يتدفق منه النفط إلى الميناء بالكامل، اليوم الاثنين، بحسب ما قاله شخصان مطلعان على الوضع لوكالة “بلومبرغ”.

تدير الموانئ الثلاثة مجتمعة حوالي 70٪ من إجمالي إنتاج ليبيا. وكان إنتاج النفط في الدولة العضو في أوبك انخفض إلى النصف أي إلى 600 ألف برميل يومياً بعد أن أغلقت المجموعات حقلي الشرارة والفيل الرئيسيين الشهر الماضي.