الصادرات النفطية الليبية للصين تتجاوز 3.5 مليار دولار فى 2018

قالت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية إن قيمة صادرات البلاد من الخام إلى الصين تجاوزت 3.5 مليار دولار منذ بداية العام الحالي، لترتفع إلى أكثر من مثليها مقارنة مع مستواها في 2017.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة مصطفى صنع الله، خلال اجتماع مع القائم بالأعمال بالسفارة الصينية في ليبيا، “نحن فخورون جدا بالعلاقات الوطيدة والمتنامية التي تجمعنا بجمهورية الصين الشعبية، كما أننا نتطلع إلى مزيد تعزيزها وتوسيعها، وذلك خدمة للمصالح المشتركة بين قطاعي النفط في كل من ليبيا والصين”،بحسب موقع بوابة الوسط الإخباري الليبي.

من جانبه، أشاد القائم بالأعمال الصيني “بمساهمة المؤسسة الوطنية للنفط في النهوض بالاقتصاد الليبي بشكل فعّال ومستمرّ”، مؤكّدا “ضرورة السماح للمؤسسة بمواصلة أعمالها دون أي عوائق”.

وشجّع صنع الله شركات النفط الصينية على العودة إلى ليبيا، معربا عن شكره وتقديره لحكومة جمهورية الصين على دعمها المتواصل للمؤسسة، ما يعزّز من استقرار ليبيا ويساهم في ازدهار اقتصادها.

وكانت قيمة صادرات الخام الليبية إلى الصين بلغت 1.7 مليار دولار في 2017.

كان السفير الصيني لدى ليبيا، لي زيجو، قدأعلن الثلاثاء الماضي،عن أن بلاده تنوي إعادة عمل السفارة داخل ليبيا، كما تتطلع لاستكمال المشاريع المتوقفة، بالإضافة إلى طرح مقترحات لمشاريع جديدة خاصة في مجالات البنية التحتية والاستثمارات.

يذكر أن السفير الصيني لدى ليبيا يعمل منذ عام 2014 من تونس بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في طرابلس.

يشار إلى أن ليبيا تشهد انفلاتًا أمنيًا عقب الإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي، وقتله في عام 2011،

إضافة إلى تنازع ثلاث حكومات على إدارتها وهى،: الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب المنتخب، وحكومة الوفاق الوطني المدعومة دوليا، وحكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته.