الشطي: الإنجراف وراء ارتفاع أسعار النفط وعدم تقييد المعروض يهددان تعافي السوق

كتب -عبدالله المملوك
ارتفعت أسعار النفط الخام الكويتي بمقدار 78 سنتاً في تداولات أمس، حيث حقق برميل النفط مستوى 46.11 دولاراً ، مقارنة مع 45.33 دولاراً للبرميل في تداولات اليوم السابق.
الخبير النفطي د.محمد الشطي يرى أن النفط وصل لأعلى مستوياته في 5 أشهر ، مدعوما بخفض إمدادات النفط الخام تماشيا بالتزاماتها بشأن اتفاق أوبك الأخير وتعويض الزياده، لافتاً إلى أن متوسط شهر اغسطس بلغ ٤٥.٢ دولار للبرميل ، ومتوسط السنه الماليه ٣٣ دولار للبرميل ، مؤكدأً أن هذه مؤشرات ايجابيه لتعافي الأساسيات.
واشار إلى أن غولدمان ساكس تتوقع ان يصل نفط خام برنت الي ٦٥ دولار للبرميل خلال الربع الرابع من عام ٢٠٢١ مع تحسن الاساسيات ، مشيراً إلى أن ذلك رهن التزام اوبك بلس ببرنامج تقييد المعروض وعدم الانجراف وراء الاستفاده من ارتفاع الاسعار.
عالمياً انخفضت أسعار النفط دافعة خام برنت القياسي العالمي للتراجع من أعلى مستوى في خمسة أشهر بينما يبقى الطلب العالمي دون مستوياته قبل جائحة كوفيد-19 ومع ارتفاع الإنتاج الأمريكي.
وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 53 سنتا، أو 1.2 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 45.28 دولار للبرميل.
وتراجع خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 36 سنتا، أو 0.8 بالمئة، ليسجل عند التسوية 42.61 دولار للبرميل.
ومع هذا فإن برنت ينهي شهر أغسطس على مكاسب قدرها 7.5 بالمئة، هي خامس زيادة شهرية على التوالي.
وسجل الخام الأمريكي رابع شهر من المكاسب مع صعوده 5.8 بالمئة بعد أن سجل أعلى مستوى في خمسة أشهر عند 43.78 دولار للبرميل في السادس والعشرين من أغسطس عندما ضرب الإعصار لورا منطقة الساحل الأمريكي على خليج المكسيك.