الشركات الأميركية تزيد حفارات النفط بأكبر وتيرة

زادت شركات الطاقة الأميركية عدد حفارات النفط العاملة هذا الأسبوع بأكبر وتيرة منذ يونيو مع ارتفاع أسعار الخام إلى أعلى مستوى منذ صيف عام 2015.

وأعلنت «بيكر هيوز» لخدمات الطاقة أن الشركات زادت عدد منصات الحفر النفطية في الأسبوع المنتهي في العاشر من نوفمبر بواقع تسع حفارات ليصل العدد الإجمالي إلى 738 منصة.

وعدد الحفارات، الذي يعد مؤشرا مبكرا على الإنتاج في المستقبل، مازال أكبر بكثير منه قبل عام عندما كانت 452 حفارة فقط عاملة بعد أن عززت شركات الطاقة خطط الإنفاق لعام 2017 في النصف الثاني من العام الماضي مع بدء تعافي الخام من انخفاض في الأسعار استمر عامين.

واستمرت الزيادة في عدد منصات الحفر 14 شهرا قبل أن تتوقف في أغسطس وأكتوبر بعد أن بدأ بعض المنتجين تقليص خطط الإنفاق حين تراجعت الأسعار خلال الصيف.

وخفضت إدارة معلومات الطاقة الأميركية هذا الأسبوع قليلا توقعاتها لنمو الإنتاج النفطي في عام 2017 إلى زيادة قدرها 370 ألف برميل يوميا مقارنة مع 380 ألف برميل يوميا في توقعات الشهر الماضي.

يد أن من المتوقع أن يرتفع الإنتاج الأميركي إلى 9.2 ملايين برميل يوميا في 2017 وإلى مستوى قياسي عند عشرة ملايين برميل يوميا في 2018 من 8.9 ملايين برميل يوميا في 2016 حسبما قالت الإدارة. وبلغ الإنتاج ذروته في 1970 عند 9.6 ملايين برميل يوميا.

واقترب سعر العقود الآجلة للخام الأميركي من 58 دولارا للبرميل هذا الأسبوع، وهو أعلى مستوى منذ يوليو 2015. ومنذ بداية 2017 إلى الآن بلغ متوسط عقود الخام الآجلة نحو 50 دولارا للبرميل مقارنة مع 43.47 العام الماضي.