“السيسي”: المشروعات المصرية في الطاقة الشمسية هي الأضخم عالميا

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، عدنان أمين، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، وذلك بحضور د. محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن  الرئيس رحب بمدير الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، مشيداً بالدور الهام للوكالة في نشر ثقافة الطاقة المتجددة على مستوى العالم، ودعم جهود تحقيق الاستدامة في مجال الطاقة عن طريق تعزيز التعاون الإقليمي والدولي، للوصول إلى أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030.

كما عبر “السيسي” عن تقدير مصر لإدارة “عدنان” خلال فترة ولايته للوكالة، وما بذله من جهود لتفعيل دورها، خاصةً في الدول النامية.

وقال المتحدث الرسمي، إن اللقاء شهد التشاور حول عدد من موضوعات الطاقة، حيث أكد  الرئيس الأهمية التي توليها مصر لتنفيذ مشروعات قومية ضخمة في مجال توليد ونقل وتوزيع الطاقة، بالإضافة إلى تعزيز الاستثمار في الطاقة الجديدة والمتجددة كمسار وطريق تنتهجه الدولة، خاصةً قطاع الطاقة الشمسية الذي يشهد تنفيذ مشروعات هي الأضخم في العالم.

وأشار “السيسي” إلى خطط الحكومة لبلوغ نسبة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة في مصر إلى 20% عام 2022، و42% عام 2035، وذلك سعياً نحو جعل مصر دولة مصدرة للطاقة المتجددة والتقليدية عن طريق مشروعات الربط الكهربائي الجاري تنفيذها مع بعض دول الجوار الإقليمي، والتي شارف بعضها على الانتهاء، كما نوه الرئيس باهتمام مصر بالمحادثات الجارية مع الوكالة لوضع خريطة للطاقة الحرارية في مصر وكيفية الاستفادة منها.

وأوضح السفير بسام راضي، أن الرئيس عبر عن حرص مصر على دعم جهود الدول الأفريقية للنفاذ للطاقة النظيفة من المصادر المتجددة، لاسيما في إطار تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي للعام القادم 2019، خاصةً في ظل ما تتمتع به الكثير من الدول الأفريقية من العديد من مصادر الطاقة المتجددة غير المستغلة، ملقياً الضوء في هذا الصدد على الدور المصري تجاه صياغة وإطلاق المبادرة الأفريقية للطاقة المتجددة في مؤتمر باريس لتغير المناخ، وكذلك المشاركة الفاعلة في تشكيل وصياغة وثائق المبادرة.

من جانبه؛ أكد “عدنان” تشرفه بلقاء الرئيس، حيث يتواجد في مصر حالياً للمشاركة في الاحتفالية الترويجية التي تنظمها وزارة الكهرباء والطاقة بعنوان “أسبوع الطاقة المتجددة في مصر”، والتي تنظم تحت رعاية “السيسي”.

واستعرض عدنان أمين، آخر التطورات الخاصة بعمل الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، وسبل تعزيز التعاون مع مصر لدعم القدرات الفنية المصرية في المجالات ذات الصلة بقطاع الطاقة المتجددة، مشيداً بالتطور الملحوظ والإنجازات التي تحققت مؤخراً في هذا القطاع الحيوي في مصر تحت قيادة  الرئيس، ومثمناً ما تتمتع به مصر من إمكانيات تؤهلها لتحقيق المزيد من التقدم في هذا المجال.

وأكد “عدنان” أهمية التنسيق المشترك في هذا السياق بين الوكالة الدولية للطاقة المتجددة ومصر، خاصةً في ظل الخطة الطموحة التي تتبناها الوكالة في أفريقيا للنهوض بقدرات دول القارة في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة.