“السيادي الكويتي” يتوصل لاتفاق مبدئي مع “مؤسسة البترول” بشأن مستحقات

عبدالله المملوك

توصل الصندوق السيادي الكويتي ممثلاً في الهيئة العامة للاستثمار ومؤسسة البترول الكويتية إلى اتفاق مبدئي يقضي بأن تقوم المؤسسة بسداد مستحقات تزيد على 20 مليار دولار من الأرباح المتراكمة لديها للهيئة.

وقال مصدر حكومي بحسب”رويترز” إن الاتفاق “لن يحل مشكلة تمويل ميزانية الكويت. ما زالت الحكومة بحاجة إلى الوصول لاتفاق مع مجلس الأمة بشأن كيفية تمويل عجز الميزانية”.

ولدى مؤسسة البترول الكويتية نحو 7 مليارات دينار مُستحقة منذ سنوات كتوزيعات أرباح لصندوق الاحتياطي العام، الذي تديره الهيئة العامة للاستثمار وهو أحد الصناديق السيادية.

وقال المصدر “الاتفاقية لم توقع بعد… هناك تفاهم معين تم التوصل إليه بين المؤسسة والهيئة، وهو عبارة عن توصيات لابد من موافقة وزيري المالية والنفط عليها”.

ولم يحدد المصدر إطاراً زمنياً؛ لكنه قال “الكثير من التفاصيل سيتم الكشف عنها قريباً عندما يتم التوقيع على الاتفاق، وهناك مفاوضات ما زالت جارية والشروط ليست نهائية”.

وقالت صحيفة الراي الكويتية إن المؤسسة والهيئة توصلتا لاتفاق مبدئي يقضي بتحويل الأرباح المحتجزة إلى الخزينة العامة ضمن جدول زمني يمتد 15 عاماً، كاشفة أن قيمة هذه الأرباح تبلغ حالياً نحو 7.75 مليار دينار.

وقال المصدر إن مؤسسة البترول الكويتية لديها التزامات لابد من الوفاء بها “ولا نريد أن يتم التأثير على موقف المؤسسة (المالي)”؛ لاسيما أن كثيراً من هذه الأرباح استثمرتها المؤسسة في مشاريع.