السويد والدنمارك: تسرب الغاز من خطي “نورد ستريم 1 و2” ناجم عن انفجارات قوية

قالت الدنمارك والسويد، إن انفجارين، على الأقل، وقعا تحت سطح الماء، وتسببا في تسرب الغاز من خطي “نورد ستريم 1و2” اللذين يمران عبر بحر البلطيق.

إقرأ أيضا..إنتاج الغاز في الولايات المتحدة يحتاج إلى زيادة كبيرة لمواصلة نمو الصادرات

وبحسب التقرير المشترك الصادر عن كوبنهاجن وستوكهولم، ربما شكل الانفجاران قنبلة قوية، تعادل مئات الكيلوجرامات من المواد المتفجرة.

وجاء في التقرير أن قوة الانفجارين بلغت على الترتيب، 3ر2 و1ر2 درجة على مقياس ريختر، مما تسبب في حدوث أربعة مواضع تسرب، نجم عنها تسرب الغاز في مياه البحر، وهناك موضعان للتسرب في المياه الدنماركية، وآخران في المياه السويدية.

وأشارت السويد والدنمارك، في رسالتهما الموجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جويتريش، إلى أن الغاز المتسرب يعطل حركة الملاحة، وقد يشكل خطرا على الحياة البحرية، فضلا عن انبعاث غازات الاحتباس الحراري.

ويمكن أن يستمر التسرب حتى بعد غد الأحد، على الأقل.

Print Friendly, PDF & Email