السعودية تنفي تعليق مشروع للطاقة الشمسية

قال مسؤول بصندوق الاستثمارات العامة السعودي إن تقرير صحيفة وول ستريت جورنال عن تعليقه خطة بقيمة 200 مليار دولار مع مجموعة سوفت بنك لبناء أكبر محطة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية «غير صحيح».
وذكر بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس) الرسمية أن صندوق الاستثمارات العامة «لا يزال يواصل العمل مع صندوق رؤية سوفت بنك وغيره من المؤسسات على عدد من المشاريع الكبرى واسعة النطاق التي تفوق استثماراتها مليارات الدولارات والمتعلقة بمجال الطاقة الشمسية، التي سيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب».
من جانب آخر، قالت وزارة المالية السعودية إن الحكومة باعت ما قيمته 4.78 مليارات ريال (1.27 مليار دولار) من الصكوك بالعملة المحلية في عطائها الأسبوعي.
جاء ذلك في إطار إعادة فتح لإصدار صكوك سابق ليصل الإجمالي إلى 12.245 مليار ريال: 7.092 مليارات ريال لأجل خمس سنوات و3.005 مليارات لأجل سبع سنوات و2.148 مليار لأجل عشر سنوات.
على صعيد منفصل، قالت وكالة الأنباء السعودية (واس) إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أعلن عن منحة بقيمة 200 مليون دولار للبنك المركزي اليمني، في مسعى للمساعدة على دعم العملة اليمنية الضعيفة.
وخسر الريال اليمني نصف قيمته أمام الدولار الأميركي منذ بداية الحرب الأهلية في 2014، حين سيطرت جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران على العاصمة صنعاء.
وقال تقرير لوكالة الأنباء السعودية «ستساهم هذه المنحة بالإضافة إلى ما سبق إيداعه في البنك المركزي اليمني بما مجموعه ثلاثة مليارات دولار في تخفيف الأعباء الاقتصادية على الشعب اليمني الشقيق».
ويكافح المركزي اليمني المتمركز في مدينة عدن بجنوب البلاد لسداد أجور القطاع العام التي يعتمد عليها كثير من اليمنيين، في ظل تناقص الاحتياطيات النقدية الأجنبية.

السماح باستيراد الشعير
وأكدت المؤسسة العامة للحبوب في السعودية أن المملكة ستسمح للقطاع الخاص باستيراد علف الشعير.
وقالت المؤسسة على تويتر إن وزارة الزراعة اتخذت القرار بعد طلبات من شركات القطاع الخاص.
كان وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي عبد الرحمن الفضلي قال الأحد الماضي إن المملكة، أكبر مستورد لعلف الشعير في العالم، ستستعيد دور القطاع الخاص في هذه التجارة بعدما انفردت بها المؤسسة العامة للحبوب على مدى عامين.