السعودية تقود زيادة إنتاج أوبك من النفط خلال مايو ليصل لـ25.46 مليون برميل يوميًا

عبدالله المملوك

ارتفع إنتاج النفط بالدول الأعضاء في أوبك بنحو 390 ألف برميل يوميًا خلال شهر مايو الماضي، وجاء أغلب الارتفاع من السعودية، وفقاُ لحصتها الإنتاجية المتفق عليها مع أوبك+.

وأظهر التقرير الشهري الصادر عن منظمة الدول المصدرة للنفط، اليوم الخميس، أن إنتاج الأعضاء (13 دولة) بلغ 25.463 مليون برميل يوميًا خلال شهر مايو الماضي، بارتفاع 390 ألف برميل يوميًا عن مستويات أبريل السابق له.

ومن بين 8 دول شهدت إمداداتها النفطية ارتفاعاً خلال الشهر الماضي، كانت السعودية الأكثر صعودًا؛ إذ ارتفع إنتاجها بنحو 345 ألف برميل يوميًا ليصل الإجمالي إلى 8.466 مليون برميل يوميًا.

وتأتي هذا الارتفاع في سياق خطة مسبقة متفق عليها بين الدول الأعضاء في تحالف أوبك+، بموجب العودة التدريجية للإمدادات المسحوبة من أسواق الخام في أعقاب تداعيات وباء كورونا على الطلب والمعروض النفطي.

ورغم هذا الارتفاع في إمدادات السعودية من الخام خلال الشهر الماضي، لكن لا يزال الإجمالي أقل من الحصة الإنتاجية المقررة للرياض والبالغة 8.50 مليون برميل يوميًا في مايو .

وبعد الخفض الطوعي لإمدادات النفط الذي نفذته السعودية في بداية هذا العام، بدأت إلغاء هذا الخفض بدايةً من شهر مايو الماضي بشكل تدريجي حتى نهاية يوليو المقبل.

كما زاد إنتاج فنزويلا النفطي بنحو 45 ألف برميل يوميًا خلال مايو ليسجل 531 ألف برميل يوميًا، وصعدت الإمدادات التي ضختها إيران بنحو 42 ألف برميل يوميًا، لتصل إلى 2.455 مليون برميل يوميًا، بحسب التقرير نقلاً عن مصادر ثانوية.

وفي الوقت نفسه، سجلت دول أخرى زيادات مختلفة تقل عن 40 ألف برميل يوميًا في إنتاجها النفطي، مثل الجزائر والعراق والكويت وليبيا والإمارات.

في حين تراجع إنتاج نيجيريا النفطي بنحو 72 ألف برميل يوميًا، كما هبط إنتاج أنغولا بنحو 60 ألف برميل يوميًا، وكذلك انخفضت الإمدادات في كل من الكونغو وغينيا الاستوائية