السعودية تستهدف مضاعفة الطاقة الإنتاجية من الغاز خلال 10 سنوات

أكد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح أن المملكة تستهدف مضاعفة طاقتها الإنتاجية من الغاز خلال السنوات العشر المقبلة، لدعم مشاريع إنتاج الكهرباء والصناعات المصاحبة والصناعات التحويلية الناتجة منه والصناعات المحاذية للنفط، مثل التكرير، وأبدت الشركات اليابانية اهتماماً بذلك.

وأضاف وزير الطاقة: لا ننسَ مجالات التعاون في إنتاج وتوزيع الطاقة الكهربائية، بدءاً برفع مستوى كفاءة الطاقة فيها، مبيناً أنه في مجال الطاقة المتجددة هناك فرص كبيرة للتعاون بين الجانبين في هذا المجال، التي حققت بعض الشركات اليابانية نجاحاً في المنافسة فيها، مشيداً بالتطور الملموس في التعاون في مجال تقنيات تخزين الكربون والهايدروجين، مؤكداً أهمية ترسيخ التعاون في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية في المملكة، إذ ستطلق المملكة استراتيجية متكاملة للخدمات اللوجستية، هذه الاستراتيجية تسهم في تمكين نقل البضائع بكفاءة عبر سلاسل الإمداد المحلية والدولية، وتمكين الوصول الدولي للصادرات.

ولفت إلى أن هناك 13 شركة يابانية تعمل في 11 مشروعاً للاستثمار في هذا المجال، والباب مفتوح أمام مضاعفة هذه الأرقام، مبيناً أنه ستتوفر له الممكنات التي تضمن إيجاد بيئة استثمارية تنافسية، وزيادة فرص الاستثمار الأجنبي، وكذلك تعزيز بيئة الابتكار الصناعي، وتعزيز الإنتاجية للمصانع وبناء القدرات والبنية التحتية للجودة، مع تمكين الصناعات المتوسطة والصغيرة. مع توفير التمويل الحكومي للمشاريع الصناعية والتعدينية ودعم الصادرات.