السعودية تتقدم على روسيا فى قائمة مصدري النفط للصين

كشفت بيانات الإدارة العامة للجمارك في الصين أمس، أن السعودية تقدمت على روسيا لتتصدر قائمة موردي الخام إلى الصين في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، بعدما احتلت روسيا المركز الأول على مدى 19 شهرا متتاليا.
وبحسب الاقتصادية بلغت صادرات السعودية من الخام إلى الصين 6.56 مليون طن أو 1.596 مليون برميل يوميا في تشرين الثاني (نوفمبر)، بزيادة 50 في المائة عنها قبل عام.
ووفقا لـ”رويترز”، أشارت البيانات إلى أن روسيا جاءت في المرتبة الثانية بتوريد 6.55 مليون طن بما يوازي 1.593 مليون برميل يوميا من الخام إلى الصين، أكبر مستورد للخام في العالم، في الشهر الماضي، بزيادة 30 في المائة على أساس سنوي.
وتسعى السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، إلى زيادة حصتها في السوق الصينية هذا العام، إذ دفع الطلب من شركات تكرير صينية جديدة المملكة للدخول في منافسة مع روسيا.
واستأنفت الصين واردات الخام من الولايات المتحدة بعد توقف في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، وسط بوادر على انحسار حدة النزاع التجاري بين البلدين.