السعودية: استقرار السوق البترولية من ركائز استراتيجية السعودية للطاقة

تطرق مجلس الوزراء السعودي، في اجتماعه امس الثلاثاء برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، إلى ما اشتمل عليه الاجتماع الوزاري الحادي والثلاثون للدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) والدول المنتجة من خارجها (أوبك بلس) من قرارات بتعديل مستوى الإنتاج لشهر سبتمبر 2022م، والتأكيد على الأهمية القصوى للالتزام التام بحصص الإنتاج المحددة.

اقرأ أيضًا.. أسعار النفط تسجل 96 دولارا لبرنت و90.12 دولار للخام

وبين وزير الإعلام بالنيابة الدكتور عصام بن سعد بن سعيد، أن المجلس عدّ استقرار السوق البترولية وتوازنها من ركائز استراتيجية المملكة للطاقة، بوصف البترول عنصراً مهماً في دعم نمو الاقتصاد العالمي، ويتجلى ذلك في دورها المحوري في تأسيس واستمرار اتفاق مجموعة (أوبك بلس) نتيجة مبادراتها لتسريع استقرار الأسواق واستدامة إمداداتها.

وفوض المجلس رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي – أو من ينيبه – بالتباحث مع البنك الدولي للإنشاء والتعمير والمؤسسة الدولية للتنمية، في شأن مشروع اتفاقية إدارية بين المملكة العربية السعودية ممثلة بالهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي والبنك الدولي للإنشاء والتعمير والمؤسسة الدولية للتنمية، بشأن الصندوق الائتماني متعدد المانحين لشراكة التنمية الرقمية، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

Print Friendly, PDF & Email