السعودية أكبر مورد للخام إلى الصين في 2022 بـ87.5 مليون طن

ظلت روسيا ثاني أكبر مصدر للنفط الخام إلى الصين في عام 2022 بعد السعودية التي بقيت أيضا أكبر مورد، إذ اقتنصت المصافي الصينية براميل النفط الروسية منخفضة التكلفة، بينما نأت الدول الغربية عنها في ظل الأزمة الأوكرانية.

اقرأ ايضًا.. ارتفاع في مخزونات النفط الخام الأميركية

وأظهرت بيانات من الإدارة العامة للجمارك، اليوم الجمعة، أن واردات الصين من النفط الخام الروسي قفزت 8% العام الماضي مقارنة بالعام 2021 إلى 86.25 مليون طن، بما يعادل 1.72 مليون برميل يوميا.

ويجري تداول الخام الروسي بخصومات متزايدة عن أسعار خامات القياس العالمية بعد العقوبات الغربية التي فرضت على موسكو بسبب حربها على أوكرانيا.

وزادت الصين، التي رفضت إدانة تلك الحرب، مشترياتها من البراميل الروسية وتجاهلت إلى حد بعيد العقوبات التي فرضتها الدول الغربية على الخام الروسي المنقول بحرا منذ الخامس من ديسمبر.

ففي ذلك الشهر، حصلت الصين على 6.47 مليون طن من الخام من روسيا، أو 1.52 مليون برميل يوميا، مقارنة مع 1.7 مليون برميل يوميا في الفترة نفسها من عام 2021.

وقلصت المصافي الصينية المدعومة من الدولة تدريجيا شراء النفط الروسي منذ نوفمبر، لكن المصافي المستقلة واصلت الشراء من تجار وسطاء يرتبون الشحن والتأمين، مما يحميها من مخاطر الدخول في دائرة العقوبات.

Print Friendly, PDF & Email