السرقات النفطية كبدت نيجيريا 2.77 مليار دولار خلال 2019

سجلت نيجيريا خسائر بالغة بسبب السرقات النفطية، وصلت إلى نحو 2.77 مليار دولار بعد فقدان 42.25 مليون برميل من النفط الخام خلال عام 2019.

ووفقا لأحدث تقرير صادر عن إحدى مبادرات تشجيع الشفافية في قطاع الصناعات الاستخراجية، فقد حقق قطاع النفط والغاز الطبيعي بنيجيريا مكاسب بقيمة 34.22 مليار دولار خلال عام 2019، بزيادة بلغت 4.88% مقارنة بالعام السابق عليه، مقابل خسائر بحوالي 2.77 مليار دولار أمريكي بسبب السرقات النفطية.

وشمل التقرير الذي نقلته وكالة الأنباء النيجيرية 98 جهة، من بينها 88 شركة من قطاع النفط والغاز الطبيعي و9 هيئات حكومية، بالإضافة إلى الشركة النيجيرية للغاز الطبيعي المسال (NLNG)؛ ويرى التقرير إمكانية تحقيق مزيد من الإيرادات النفطية لولا الخسائر المتكبدة بسبب أخطاء معايرة المضخات وأعمال السرقة والتخريب.

ورغم ذلك، لفت التقرير إلى انخفاض هذه الخسائر بنسبة 21% مقارنة بعام 2018، والذي فُقِد خلاله حوالي 53.28 برميل نفط خام، موضحًا أن أغلب الشركات التي تكبدت تلك الخسائر تنقل نفطها الخام عبر خطوط أنابيب معرضة للتخريب.

وأوصى التقرير مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية (NNPC) بتأمين منظومة مراقبة فعالة مدعومة بتقنيات التصوير الأرضي وعبر الأقمار الصناعية وتزويد خطوط الأنابيب بأجهزة الجيوفون (السماعات الأرضية) الاستشعارية لتلافي عمليات التخريب والسرقات النفطية.