الرشيدي: نسعى للالتزام بسوق نفطية مستقرة

قال وزير النفط وزير الكهرباء والماء، بخيت الرشيدي، إن الهدف الرئيسي من اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة تنفيذ اتفاق «أوبك»، هو الاطمئنان على وصول الامدادات الكافية من النفط إلى الأسواق للمحافظة على استقرارها.
وأضاف الرشيدي في تصريح حال وصوله إلى الجزائر، أمس، للمشاركة في اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة تنفيذ اتفاقية «أوبك» الذي سيُعقد اليوم،«ما يهمنا في الوقت الراهن سواء بالنسبة للدول المنتجة أو الدول المستهلكة هو الحفاظ على الاستقرار وعدم حدوث تفاوت في الإنتاج، وأن يكون الإنتاج مجدولاً بالكيفية اللازمة».
وتوقع الرشيدي أن تتم مراجعة مخطط الإنتاج لضمان استقرار الأسواق النفطية بالنظر إلى أن الاجتماع سيبحث مراقبة مدى الالتزام في حصص الإنتاج النفطية.
وعن احتمال غياب إيران عن الاجتماع، أكد الرشيدي أن مثل هذه الاجتماعات مجدولة والغرض منها التشاور ومراجعة أرقام الدول المنتجة، فنحن نسعى بالنهاية إلى الالتزام الكلي بالمحافظة على سوق نفطية مستقرة.
وأوضح أن في مثل هذه اللقاءات لا تتم مناقشة الأسعار، وإنما الحديث ينصب حول مدى تزويد السوق الدولية بالنفط للمحافظة على الأسواق التي تسمح بدعم المشاريع الاستثمارية في مجال الطاقة.