الحكومة الكويتية الجديدة.. دمج وزارتي النفط والكهرباء تحت قيادة الفارس مع تعيينه نائبًا لرئيس الوزراء

كتب – عبدالله المملوك
شهد تشكيل الحكومة الجديدة في الكويت، عدة تغييرات، تمثلث في دمج بعض الوزارات، ومن بينها وزارتي الكهرباء والطاقة المتجددة، والنفط.

وضم تشكيل الحكومة الجديدة في الكويت، الذي أقره سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، صباح اليوم الثلاثاء، 15 وزيرًا برئاسة الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح.

وشهد تشكيل الحكومة الجديدة في الكويت تعيين عبدالوهاب الرشيد وزيرًا للمالية خلفا لخليفة حمادة، بينما احتفظ وزير النفط الدكتور محمد عبداللطيف الفارس بحقيبة النفط، إلى جانب تعيينه نائبًا لرئيس الوزراء، وزيرًا للكهرباء والماء والطاقة المتجددة.

وكان التشكيل الحكومي الأخير في الكويت، قد شهد فصل الكهرباء عن النفط، مع ظهور لـ”الطاقة المتجددة”، لتضاف إلى مهمام وزارة الكهرباء.

وبعد نحو 9 أشهر عادت الكهرباء مرة أخرى إلى وزارة النفط، تحت قيادة وزير النفط محمد الفارس، مع فضل وزارة التعليم العالي عن النفط التي كانت ضمن التشكيل السابق وضمها إلى وزارة التعليم.

الفارس في سطور
من هو وزير النفط والكهرباء
وزير النفط والكهرباء والطاقة المتجددة محمد الفارس من مواليد الكويت، عام 1966، تخرّج من جامعة الكويت، بعدما حصل على بكالوريوس الهندسة الميكانيكية، عام 1987، بتقدير عام جيّد جدًا.

أكمل الفارس دراساته العليا في أميركا، حيث حصل على الماجستير في الهندسة الميكانيكية من جامعة ويسكونسن ماديسون، ثمّ نال درجة الدكتوراه في فلسفة الهندسة الميكانيكية من الجامعة نفسها.

بعد تخرّج الدكتور محمد الفارس، التحق بالعمل في كلية الهندسة والبترول الكويتية، في وظيفة مهندس مختبر في قسم الهندسة الميكانيكية، وبعد ذلك، أصبح الفارس مدرسًا بالقسم نفسه، ثمّ أستاذًا مساعدًا، في الفترة من 2002 وحتّى 2016، وعمل مديرًا للبرنامج الإنشائي في جهاز المشروعات الكبرى بجامعة الكويت، ثمّ شغل منصب أمين عامّ الجامعة.

يعد الفارس، عنصر مشترك في غالبية التعديلات الوزارية التي جرت في الكويت منذ 2016، إذ شغل منصب وزير للتعليم والتعليم العالي، ووزير النفط والكهرباء، ووزير للنفط والتعليم العالي، وأخيرًا وزير النفط والكهرباء والطاقة المتجددة في تشكيل الحكومة الجديدة في الكويت.