الحرمي : إنخفاض الطلب على النفط يعزز من زيادة فائض الأسواق لحدود ٦مليون برميل

كتب – عبدالله المملوك :

قال المحلل والخبير النفطي كامل الحرمي إن احتمالات التعاون بين السعودية والولايات المتحدة الأمريكية في الوقت الحالي صعبه جداً ، موضحاً ان عنصر الصعوبة يتمثل في أن هناك قوانين لا تسمح بالتحدث عن معدلات الأسعار بين دولة منتجة ومستهلكة مع دولة مستهلكة ومنتجة ايضاً .

وأضاف الحرمي إحتمالات عدم التعاون قد يؤثر في النهاية على آداء الأسواق وأيضاً علي آداء السعر للمستهلك النهائي الأمريكي والعالمي، لافتا الى ان الفترة الحالية تمر بتردد من كافة الجهات لإجراء نوع من التنسيق والحوار بين الدول الاكبر انتاجاً في العالم والاكثر تاثيرا على الاسواق .

ولفت الى أن الحوار البناء الذي يصل الى هدف محدد لا بئس به في تلك الاوقات لكن الحوار الغير مجدي و لا يصل الي منظومة التنفيذ والعمل علي رفع الاسعار أو خفضها حسب حاجة السوق تعتبر غير مجدية ولا نفع منها .

واشار الحرمي الى أن انخفاض الطلب على النفط عزز زيادة الفائض النفطي الموجود في الأسواق العالمية في المرحلة الحالية او خلال العام المقبل في حدود ٦مليون أو اكثر وهو ما يترك اثرا سلبياً و يؤثر في مستويات الأسعار الحالية .

وذكر انه أن الكميات الكبيرة من الفائض النفطي وانخفاضات الأسعار أيضا قد تتحول في نقطة معينه لتكون جاذبة لإسثمار وشراء النفط وبالتالي قد ينتج عن تلك الاحداث خلق مرحلة مقبلة خلال العام الحالي لعودة الإقبال والارتفاع بالطلب على النفط لان خصوصا مع وصول العالم الي مرحلة ليس جاذبة لإستثمار في النفط .