الجيش البريطاني يطور طائرات بدون طيار تتحمل الظروف الجوية الصعبة

يختبر الجيش البريطاني طائرات بدون طيار ذاتية التحليق يمكنها التجسس على الأعداء على بعد أكثر من ميل واحد، وتعمل في رياح قوية تصل سرعتها إلى 50 ميلاً في الساعة، حيث طورتها شركتا الدفاع البريطانيتان BAE Systems و UAVTEK، وتسمى الطائرة الصغيرة جدا ‘The Bug’ ، وهى عبارة عن روبوت بحجم قبضة اليد يزن 6.7 أوقية (191 جرامًا).

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تتمتع الطائرة بدون طيار بعمر بطارية يصل إلى 40 دقيقة والمظهر الجانبي المرئي الخفي، الذي يجعل من الصعب على العدو رصدها، ويقال إن الجيش تسلم 30 وحدة.

وأثبتت Bug أنها الطائرة الصغيرة الوحيدة التي تم اختبارها وكانت قادرة على تحمل الظروف الجوية الصعبة.

قال جيمس جيرارد، كبير التقنيين في شركة BAE Systems، “لقد قمنا بتسليم Bug بالشراكة مع UAVTEK التي تصمم وتصنع مركبات جوية بدون طيار من ورشتها في كوتسوولدز”.

وأضاف جيرارد: “خبرتنا في تطوير كميات كبيرة من الأجهزة الآمنة تعني أننا كنا قادرين على مساعدة الفريق في تحويل التصميم الممتاز إلى منتج حقيقي يمكن لقواتنا المسلحة استخدامه.”

وأوضح جيرارد: “التعاون يحدث مباشرة عبر BAE Systems ، وهو طريقة رائعة للحصول بسرعة على أفضل تفكير من الشركات الصغيرة في أيدي المستخدمين العسكريين”.