الجزائر تبدا التنقيب البحرى عن النفط والغاز مع توتال وإيني العام القادم

اكد عبد المؤمن ولد قدور الرئيس التنفيذي لشركة سوناطراك  إن شركة النفط والغاز الحكومية الجزائرية ستبدأ أعمال حفر بحري مع توتال الفرنسية وإيني الإيطالية في موقعين بشرق وغرب الجزائر في بداية 2019.

وقال ولد قدور للصحفيين امس على هامش حفل توقيع اتفاق مع توتال لإقامة مصنع للبتروكيماويات سينتج 550 ألف طن من البولي بروبلين سنويا، إن أعمال الحفر ستبدأ في بداية العام القادم، مضيفا أن هناك إمكانات هائلة، حيث تحوز البلاد كميات من الغاز في الشرق حول سكيكدة، وكميات من النفط في الغرب حول مستغانم.

واتفقت سوناطراك وتوتال أيضا على استثمار 406 ملايين دولار لدعم إنتاج حقل الغاز المعروف باسم جنوب تين فوي تبنكورت.

وقال ولد قدور إن الشراكة مع توتال جيدة، وتتيح لسوناطراك تنفيذ استراتيجيتها للأجل الطويل.

كان باتريك بويان رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لتوتال قال في بيان في وقت سابق يوم الأحد إن توتال وسوناطراك وقعتا اتفاقات جديدة، بما في ذلك عقد لتطوير حقل عرق عيسيوان للغاز.