التوترات السعودية الايرانية تدفع النفط للتراجع من أعلى مستوى في عامين ونصف

دفعت التوترات السعودية الايرانية اسعار النفط الى التراجع من اعلى مستوى لها منذ عامين ونصف وبحسب وكالة رويترز أغلقت أسعار النفط منخفضة امس  الثلاثاء بعد أن سجلت في الجلسة السابقة أعلى مستوياتها منذ يوليو  2015 بفعل التوترالسياسى  بين السعودية وإيران ومحاولات ولي العهد السعودي احكام قبضته على السلطة.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 58 سنتا أو ما يعادل 0.9 بالمئة لتبلغ عند التسوية 63.69 دولار للبرميل بعد أن كانت سجلت قفزة بلغت 3.5 بالمئة يوم الاثنين.

وتراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 15 سنتا أو 0.3 بالمئة إلى 57.20 دولار للبرميل.

وتحرك ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتعزيز سلطاته من خلال حملة شاملة على الفساد.

وفي غضون ذلك تصاعدت التوترات بين السعودية وإيران العضوين في أوبك، وهو العامل الأكثر تاثيرا في السوق بحسب المحللين.

واتفقت أوبك بقيادة السعودية مع عشر دول أخرى من بينها روسيا على خفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا حتى مارس آذار 2018.

ومن المقرر أن تجتمع أوبك نهاية الشهر الجاري ويتوقع كثير من المراقبين تمديد الاتفاق.