التكنولوجيا تسيطر علي حركة الطائرات في المستقبل

توصل فريق علمي سويدي إلى طرق أكثر فعالية لعمل الطائرات المسيّرة عن بعد، من خلال دراستهم لحركة الطيور، التي تمكّنوا من خلالها من اكتشاف طرق لتوفير الطاقة، وزيادة قدرة الطائرة على الارتفاع وقطع مسافات أطول.
وقال الفريق العلمي من جامعة “لوند” السويدية، إن دراسة رفرفة أجنحة الطيور أكسبتهم تكنولوجيا جديدة في إنتاج طائرات دون طيار أكثر كفاءة، حيث لاحظ الباحثون أن عدداً من الطيور يطير بنشاط مع رفرفة بسيطة للأجنحة؛ بسبب وجود حركة دائرية في الريش الموجود في نهايات الجناح.
وأوضح الفريق العلمي أن هذه الحركة الدائرية في نهايات الجناح تقلّل من استهلاك طاقة الطير وتجعله يرتفع لمستويات أكبر.

Print Friendly, PDF & Email