التعاون في مجال الطاقة على أجندة الرئيس الكوري الجنوبي في السعودية

يتصدر التعاون في مجال الطاقة، أجندة الرئيس الكوري الجنوبي “مون جيه-إن” الذي وصل إلى السعودية ظهر اليوم الثلاثاء، بعد اختتام زيارته الرسمية إلى الإمارات.

وهبطت طائرة “مون جيه” في مطار الملك خالد الدولي بالعاصمة الرياض، وكان في استقباله ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إذ أجريت مراسم استقبال رسمية.

تعد هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها رئيس كوري السعودية منذ زيارة الرئيسة السابقة “بارك كون-هيه” في عام 2015.

من المقرر أن يجري الرئيس الكوري مباحثات مع ولي العهد السعودي، تتركز حول سبل توسيع نطاق التعاون الثنائي بين البلدن اللذان يحتفلان بالذكرى السنوية الـ60 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بينهما، ليشمل المجالات المستقبلية مثل الرعاية الصحية والعلوم والتكنولوجيا والهيدروجين، فضلًا عن التعاون في الطاقة التقليدية (النفط والغاز)، وبناء البنية التحتية.

ومن المتوقع أن يناقش الجانبان سبل تعزيز التعاون الجوهري بين البلدين في الصناعات الجديدة مثل الهيدروجين والقطاعات الرقمية، في الوقت الذي تسعى فيه السعودية إلى تحقيق أهداف “رؤية 2030″، التي تهدف إلى تنويع مصادر الدخل بدلا من الاعتماد على النفط.

ويخطط “مون” لعرض اتجاه التعاون المستقبلي بين سول والرياض في كلمة رئيسة سيلقيها في منتدى النمو المبتكر الذكي بين البلدين، وهو حدث اقتصادي بين رجال الأعمال من البلدين.

كما سيلتقي “مون” -على هامش المنتدى- رئيس مجلس إدارة شركة أرامكو السعودية، محافظ صندوق الاستثمارات العامة السعودي ياسر بن عثمان الرميان.

Print Friendly, PDF & Email