البنزين السعودي “95 “يلامس السعر العالمي

مع التعديل الأخير لأسعار الوقود في المملكة اقترب سعر البنزين 95 من السعر العالمي، حيث لا يفصله سوى 8 هللات فقط، وفق أسعار يناير الحالي، في حين لا يزال البنزين 91 بعيدا بمقدار النصف، حيث يحتاج إلى 68 هللة للوصول للعالمي، أما الديزل فلا يزال ينعم بدعم كبير من الدولة، إذ يعد أقل من السعر العالمي بنحو 396%.

ووفق مقارنة مع أسعار الوقود في دولة الإمارات، التي تعتمد آلية التسعير وفقا للأسعار العالمية، بلغ سعر لتر البنزين 95 وفقا لتسعيرة يناير 2.12 درهم (0.58 دولار)، في حين يبلغ سعره بالمملكة وفق التعديل الأخير 2.04 ريال (0.54 دولار)، وهو ما يعني أنه أقل من السعر العالمي بـ 3.9%. أما البنزين 91 فتشير بيانات وزارة الطاقة الإماراتية إلى أن سعر اللتر 2.05 درهم (0.56 دولار)، فيما يقابله في السعودية 1.37 ريال للتر (0.37 دولار)، وعليه فيعد أدنى من السوق العالمية بنسبة 49.6%.

وفي جانب أسعار الديزل فما زال الفرق شاسعا، حيث يصل سعر اللتر في الإمارات إلى 2.33 درهم (0.63 دولار) في حين لا يتعدى بالمملكة 47 هللة (0.13 دولار) وهو ما يظهر انخفاضه بمقدار 1.86 هللة مقارنة بالسعر العالمي والذي يمثل نسبة 395.7%. وجميع الأسعار في السعودية والإمارات شاملة قيمة الضريبة المضافة، كما أن سعر عملتي البلدين قريب من بعضهما.

وكانت وزارة الطاقة الإماراتية أعلنت تحرير أسعار الوقود، ابتداء من 1 أغسطس 2015، واعتماد آلية التسعير وفقا للأسعار العالمية. وأوضحت الوزارة حينها أن قرار تحرير الأسعار سيشمل مادتي الجازولين والديزل، مبينة أن سياسة التسعير الجديدة التي وافق عليها مجلس الوزراء ستخضع للمراجعة الشهرية من قبل لجنة متابعة الأسعار.

هامش كبير لرفع بنزين 91 والديزل

تظهر بيانات المقارنة مع الإمارات أن الزيادات المقبلة في أسعار البنزين بالمملكة، حيث تعتمد حاليا سياسة الزيادة التدريجية للربط بالسعر المرجعي (العالمي)، لن تكون مؤثرة أو كبيرة للبنزين 95، في حين لا يزال هناك هامش رفع كبير للبنزين 91، والديزل.

ويعتمد التسعير العالمي على سعر برميل النفط، حيث يرتفع وينخفض وفقا لذلك، وتتداول السوق في الفترة الحالية سعر النفط فوق 60 دولارا للبرميل، وبحسب بيانات السوق النفطية أمس، تداول سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في حدود 66.49 دولارا للبرميل وهو غير بعيد عن السعر الذي سجله أمس الأول والبالغ 67.29 دولارا، ويعتبر الأعلى منذ مايو 2015. كما تداول سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي على 60.34 دولارا للبرميل وهو أيضا قريب من مستوى 60.74 دولارا الأعلى منذ يونيو 2015.

وأعلنت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية مساء 31 ديسمبر، رفع أسعار منتجات الطاقة وبنسب متفاوتة، وفق خطة برنامج التوازن المالي لتصحيح أسعار منتجات الطاقة (المشتقات النفطية المحلية).

وأشارت إلى أن أسعار منتجات الطاقة شاملة ضريبة القيمة المضافة، ارتفعت لسعر 1.37 ريال للنزين 91 ، تمثل زيادة بنسبة 83%، وإلى 2.04 للبنزين 95 ، بنسبة زيادة 127%، في حين لم يطرأ أي زيادة على سعر الديزل المخصص للنقل، حيث أضيفت له ضريبة القيمة المضافة فقط ليصبح 0.47 ريال للتر، وكذلك لم تتغير أسعار الكيروسين حيث أصبح بعد إضافة الضريبة 0.64 ريال للتر.