البرلمان الليبي: الجيش يحمي آبار النفط والميليشيات تحصل على العائد المالي

قال رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح، إنّ الجيش الليبي يدافع عن حقوق ليبيا وحدودها من الاتجاهات كافة، وأنّ الجيش الوطني الليبي يؤدي واجبه تجاه حماية العاصمة طرابلس من الميليشيات المسلحة.

وأضاف عقيلة في لقاء خاص مع قناة “إكسترا نيوز” أنّ الميليشيات المسلحة توزع ثروات الشعب الليبي على أعضائها، وتختطف المدنيين الليبيين، وتهدر المال العام، خاصة بعد سيطرتها على المصرف المركزي في طرابلس، كما أنّ هناك ميليشيات مسلحة تتحكم في العاصمة ومفاصل الدولة الليبية.

وتابع رئيس مجلس النواب الليبي أنّه من غير معقول أنّ يحمي الجيش الليبي النفط والآبار البترولية، في حين أنّ العائد المالي تحصل عليه الميليشيات، إذ إنّ هذا العائد يدخل المصرف المركزي الذي تسيطر عليه الميليشيات.

وكان المتحدث باسم ​الجيش الوطني​ الليبي أحمد المسماري، أكد في ​مؤتمر​ صحفي عقده مساء أمس، أنّ قوات الوفاق فقدت سلاحها الجوي وباتت تعتمد على الطائرات المسيرة، لم يتبقّ للعدو إلا الطائرات دون طيار بعد القضاء على سلاحه الجوي، مشيرًا إلى أنّ أي مبنى عليه هوائيات سيكون هدفًا مشروعا للجيش الليبي.