البدر : البترول الوطنية نفذت مشاريعها وقدمت خدماتها وإلتزاماتها مع عملائها في الخارج دون تأخير خلال أزمة كورونا

*ضرورة التأكيد على أهمية الاستمرار في التقيد بالاشتراطات الصحية لنصل لتحقيق المناعة المجتمعية

عبدالله المملوك
قال الرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية الكويتية وليد البدر إن الأشهر القليلة الماضية شكلت تحدياً كبيراً وصعباً لمجتمعنا وللشركة ، حيث توجّب على الجميع مواجهة مخاطر جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19)، باتخاذ تدابير احترازية ووقائية غير مألوفة، مؤكدا أنها أحدثت تغييرات جذرية على حياتنا اليومية المعتادة، وعلى خططنا الشخصية والاجتماعية والمهنية.

واضاف البدر في رسالة إلى موظفي شركة البترول الوطنية الكويتية، في أول أيام العودة الكاملة للعمل من مختلف مواقع الشركة، والتي تأتي بناءً على قرار مجلس الوزراء، الذي يسري بدوره على كافة الهيئات والمؤسسات الحكومية.

واوضح انه بعودتنا لمزاولة أعمالنا بطاقتنا الكاملة، نفتح بمشيئة الله نافذة للأمل والبشرى بقرب انتهاء هذه الأزمة، وزوال آثارها، بانتظار العودة المرتقبة إلى حياتنا الطبيعية، والتي نسأل المولى القدير أن تتم في القريب العاجل.

ولفت الي ان الشركة نجحت بفضل من الله تعالى، ثم بفضل جهودكم المخلصة، في مواكبة هذا الحدث، وتقليل آثاره ونتائجه إلى حد كبير، حيث تمكنّا عبر منظومة الإجراءات الصحية، التي تم تعميمها على مواقع العمل، من تأمين سلامة موظفينا، والحد من احتمالات ومخاطر انتشار العدوى.

وأكد البدر ان البترول الوطنية استطاعت أن تتجاوز هذه التحديات، وتمضي قدماً في تنفيذ مشاريعها، وتأدية مهامها الأساسية، وتقديم خدماتها عبر محطات تعبئة الوقود، وتزويد وزارة الكهرباء بحاجتها من وقود محطات توليد الطاقة الكهربائية، وبالمقابل استمرت الشركة في الوفاء بالتزاماتها وتعاقداتها مع عملائها في الخارج، دون أي إخلال أو تأخير.

وشدد البدر على ضرورة في التأكيد على أهمية الاستمرار في التقيد بالاشتراطات الصحية الوقائية، لكي نصل جميعاً بإذن الله إلى تحقيق المناعة المجتمعية، كما أنتهز هذه الفرصة لتقديم الشكر لكم على جهودكم وتعاونكم الدائم، وأخص بالذكر الزميلات والزملاء من مختلف أقسام ودوائر الشركة، الذين وقفوا بشجاعة وما زالوا يقفون في الصفوف الأمامية بمواجهة هذا الوباء، سائلاً الله عز وجل أن يديم على الجميع نعمة الصحة والعافية.