البحرين تسعي لتطبيق استراتيجية الطاقة المستدامة حتي 2030

على هامش مشاركته في فعاليات ابوظبي للاستدامة لعام 2018، قام د.عبدالحسين ميرزا وزير شؤون الكهرباء والماء بزيارة استطلاعية إلى مجمع “الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية” الذي يعد من أهم المراكز المتخصصة بالطاقة الشمسية ب‍الخليج العربي، وهذا المجمع تم تطويره على مدى 3 سنوات ابتداء من المرحلة الأولى بطاقة قدرها 13 ميجاوات، ثم المرحلة الثانية بطاقة قدرها 800 ميجاوات بكلفة تقديرية 2.99 سنت لكل كيلووات/ساعة (11 فلسا لكل كيلووات/ساعة)، وقد كان في استقبال الوزير ميرزا لدى وصوله سعيد بن محمد الطاير الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، والدكتور مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة الاماراتية، وعدد من كبار المسؤولين، إذ قدم الطاير عرضا تفصيليا حول استراتيجية حكومة دبي المتكاملة للطاقة 2030، وكذلك الاستراتيجية طويلة الأجل لغاية عام 2050 التي ترتكز على تنويع مصادر الطاقة وتتضمن استراتيجية الطاقة الخضراء، فقد اسست حكومة دبي صندوقا خاصا لتمويل ودعم المشاريع الخضراء.
ويلاحظ نجاح هذه الخطط بقياس المؤشرات التي حققتها هيئة كهرباء ومياه دبي في قطاع الكهرباء والماء، أهمها تدني وقت انقطاع الكهرباء، بالإضافة إلى تدني نسبة الفاقد في شبكة المياه ونسبة الفاقد في شبكة نقل وتوزيع الكهرباء، مما يحقق الاستدامة للموارد والمحافظة على الطاقة، وتسعى هيئة كهرباء ومياه دبي في المرحلة الرابعة من المشروع إلى الوصول إلى طاقة 700 ميجاوات لتقنية الطاقة الشمسية المركزة. وتم خلال الزيارة ايضا الاطلاع على أهم الأبحاث والنماذج لتحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية، إذ ان محطة تحلية المياه تعمل بطاقة قدرها 12 ألف جالون في اليوم على مدار الساعة، ولها القدرة على تخزين الطاقة لعملها خلال الليل لضمان استمراريتها.
هذا وقد قام الدكتور ميرزا خلال هذه الزيارة بالتعريف بخطط مملكة البحرين في مجال الطاقة المستدامة، والأهداف الوطنية خلال الفترة المقبلة والانجازات التي تحققت لغاية الآن من قبل هيئة الكهرباء والماء ووحدة الطاقة المستدامة، معربا عن اشادته بتجربة هيئة كهرباء وماء دبي في مجال الطاقة الشمسية، وعن رغبته في تبادل الأفكار والاستفادة من تجارب الآخرين، لافتا إلى أهمية الطاقة المستدامة للمحافظة على الموارد وضمان حياة أفضل للأجيال القادمة.