البحرين تستعرض المشاريع النفطية لوفد الشركات الهولندية

استعرضت الهيئة الوطنية للنفط والغاز المشاريع النفطية لوفد الشركات النفطية الهولندية الذي يزور مملكة البحرين خلال هذه الأيام في زيارات ميدانية لشركة نفط البحرين ( بابكو ) وشركة تطوير للبترول ضمن فعاليات الملتقى البحريني الهولندي الذي تستضيفه مملكة البحرين على مدى يومين متتالين؛ بمشاركة فاعلة من قبل الأطراف المشاركة في هذه الزيارات التي تمثلت في ممثلي الشركات الهولندية البالغ عددهم 32 مشارك من الشركات الهولندية النفطية العريقة ومجلس التنمية الاقتصادية بمملكة البحرين وعدد من كبار المدراء بشركتي نفط البحرين ( بابكو) وشركة تطوير للبترول التابعتين للهيئة الوطنية للنفط والغاز.

وقد نظم هذه الزيارات الميدانية المصاحبة كل من الهيئة الوطنية للنفط والغاز ومجلس التنمية الاقتصادية بالتعاون مع شركة نفط البحرين ( بابكو) وشركة تطوير للبترول التابعتين للهيئة الوطنية للنفط والغاز. وذلك لاستعراض المشاريع النفطية المُحتملة بين الطرفين، وتبادل المعلومات والخبرات بما يُسهم بشكل فعال في تقوية أواصر التعاون بين البلدين الصديقين في مجال تقنية الإنتاج والصيانة للمنشآت النفطية وتنمية وتطوير آليات التعاون الفني والاقتصادي مع هولندا.

وقد رحَّب المسؤولين بشركة نفط البحرين (بابكو) وشركة تطوير للبترول بزيارة الوفد الهولندي، مشيدين بعمق العلاقات التاريخية والتجارية بين البحرين و هولندا، متمنين للوفد الهولندي طيب الاقامة في ربوع بلدهم مملكة البحرين. و أكد الطرفين على أهمية هذه اللقاءات النوعية رفيعة المستوى في فتح القنوات الاستثمارية التي تُساهم في ازدهار الاقتصاد الوطني والارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.

وخلال الزيارة الميدانية للشركتين تم استعراض تاريخ النفط في مملكة البحرين في جولة لبعض المنشئات النفطية في شركة نفط البحرين ( بابكو) وشركة تطوير للبترول الواقعة في حقل البحرين. كما تم استعراض الفرص التي يمكن استثمارها مع الشركات الهولندية في هذا المجال.

من جهته، عبَّر الوفد الهولندي عن بالغ سعادتهم بهذه الزيارات للشركات النفطية البحرينية، مُعربين عن خالص شكرهم وتقديرهم على حسن الضيافة والاستقبال وللدور البارز الذي تضطلع به الهيئة الوطنية للنفط والغاز والشركات النفطية التابعة لها في استقطاب الوفود التجارية من الشركات النفطية في البلدان الشقيقة والصديقة، وتهيئة الظروف لمزيد من التطوير والازدهار الذي يشهده قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات في مملكة البحرين.