“البترول الوطنية”: 65 ألف طن متري من الفحم البترولي صدرتها الشركة للأسواق العالمية

كتب-عبدالله المملوك

كشف رئيس فريق العمليات المساندة بمصفاة ميناء الأحمدي في شركة البترول الوطنية عبد الرحمن السيد عن بدء الشركة لباكورة عمليات التصدير لإنتاج الفحم البترولي من مصفاة ميناء الاحمدي بكميات تجارية بلغت 15 ألف طن متري في نهاية مايو الماضي كأول عمليات التصدير للأسواق العالمية عن طريق ميناء الشعيبة، مبينأ إلى أن كميات التصدير الاجمالية بلغت 65 الف طن متري من الفحم البترولي حتي الان .

وأضاف السيد ان انتاج الفحم البترولي يعد إنجازاً على الرغم من تداعيات أزمة كورونا،موضحا أن وحدة الفحم البترولي في مصفاة ميناء الاحمدي تبلغ طاقتها الإنتاجية 37 ألف برميل يومياً من المنتجات البترولية ذات الجودة العالية، بالإضافة إلى قدرتها على إنتاج 1400 طن من الفحم البترولي عالي الجودة يومياً، وقدرة تصدير تصل إلى 360 طن بالساعة إلى ميناء الشعيبة، لاسيما مع تنامي الطلب على الفحم البترولي .

واوضح ان مشروع الوقود البيئي يهدف لتطبيق استراتيجية الشركة من خلال تعظيم القيمة المضافة للمنتجات البترولية والدخول إلى أسواق عالمية جديدة، مؤكدا ان البترول الوطنية ان الشركة استطاعت أن يكون لديها المرونة في زيادة القدرة الإنتاجية للمصافي وتقليل الانبعاثات البيئية الضارة، ورفع مستوى السلامة داخل المصافي .

وحول ابرز امكونات مشروع الوقود البيئي قال السيد، إنه تم تنفيذ المشروع من قبل شركات عالمية ومستشار عالمي، لافتا إلى أن المرحلة الأولى شملت تحديث المصفاة الموجودة دون التأثير على الإنتاج العام للمصفاة، مبينا إلى أنه تم بناء 11 وحدة جديدة بالمشروع وتم ربطها بالوحدات التشغيلية، إضافة إلى بناء 23 وحدة إضافية ، كذلك تم ربطها بالوحدات التشغيلية سواء القديمة أو التي تمت إقامتها حديثاً .

وذكر أن الشركة استطاعت أن تواكب الاشتراطات الصحية المفروضة من قبل مجلس الوزراء، فيما يتعلق بنسب دوام الموظفين، لافتاً إلى أن عمليات الشركة لم تتاثر واستطاعت الشركة الوفاء بالتزاماتها التعاقدية في الاسواق العالمية.