البترول الوطنية: 50 ألف برميل الطاقة التكريرية لوحدة إزالة الكبريت في مصفاة ميناء عبدالله

*المطيري : إضافة مثل تلك الوحدات يعمل على زيادة العائد على المصفاة بنسبة تصل إلى 11 %

*العنزي : الطاقة التكريرية للوحدة تبلغ 50 ألف برميل يومياً، وتعمل على إزالة الكبريت من المتبقي الجوي ليصل إلى نصف في المئة

عبدالله المملوك

قال رئيس فريق عمليات المنطقة التاسعة في مصفاة ميناء عبد الله بمشروع الوقود البيئي م.عبد العزيز المطيري إن تشغيل وحدة إزالة الكبريت من النفط المتبقي الجوي رقم 212 في مصفاة ميناء عبدالله تم تشغيلها بنجاح، مؤكداً على إن إضافة مثل تلك الوحدات يعمل على زيادة العائد على المصفاة بنسبة تصل إلى 11 %، مشيراً تلك الوحدات تزيد من الإنتاجية للوقود عالي الجودة.

واضاف أن تشغيل الوحدات تزامن مع جائحة كورونا وتزامن كذلك مع منع حضور بعض الشركات المشغلة، ما جعل الاعتماد على العناصر الوطنية أمر هام في تشغيل تلك الوحدات.

من جابنه قال رئيس قسم عمليات الوحدة 212 في المنطقة التاسعة بمصفاة ميناء عبدالله في مشروع الوقود البيئي م. مشاري متعب العنزي إن الطاقة التكريرية للوحدة تبلغ 50 ألف برميل يومياً، وتعمل على إزالة الكبريت من المتبقي الجوي ليصل إلى نصف في المئة، وتعمل أيضاً على تهيئة اللقيم للمنتجات ذات الربحية العالية، وتعتبر من الوحدات المهمة في المصفاة.

وتقع مصفاة ميناء عبدالله على بعد حوالي 53 كيلومترا الى الجنوب من مدينة الكويت وتطل مباشرة على ساحل الخليج العربي وتبلغ المساحة التي أقيمت عليها منشآتها بعد اكتمال مشروع تحديث المصفاة 7.385.000 مترا مربعا.

وقد بنيت المصفاة عام 1958 في عهد المغفور له الشيخ عبداالله السالم الصباح وكانت تملكها شركة الزيت الأمريكية المستقلة وكانت آنئذ مصفاة بسيطة تضم وحدة لتكرير النفط طاقتها تقارب 30 الف برميل يوميا. وقد خضعت لبعض التوسعات بين عامي 1962 و1963 ارتفعت معها طاقتها التكريرية الى حوالي 145 الف برميل يوميا.

وعندما حققت دولة الكويت السيطرة الكاملة على ثروتها النفطية في عام 1975 تم نقل مصفاة ميناء عبدالله الى ملكية الدولة في عام 1977 . وبعد فترة انتقالية كانت المصفاة وقتها تتبع شركة وطنية تحت التأسيس باسم شركة نفط الوفرة، انتقلت ملكيتها الى شركة البترول الوطنية الكويتية عام 1978 .

وفي ضوء الإستراتيجية التي اعتمدت في أوائل الثمانينات لتحديث مصفاتي ميناء الأحمدي وميناء عبدالله نفذت شركة البترول الوطنية الكويتية مشروعا طموحا لتحديث المصفاة- عرف بمشروع تحديث مصفاة ميناء عبدالله بين عامي 1982 وعام 1988.