«البترول الوطنية» و «نفط الكويت» ضمن أفضل الشركات الوطنية في العالم

حلت شركة البترول الوطنية الكويتية في المركز الخامس وشركة نفط الكويت سابعا على قائمة شركة Rigzone في سياق تقريرها لعام 2019، الذي جاء نتيجة استطلاع اجرته على العاملين لمعرفة افضل شركات النفط الوطنية في العالم كأرباب عمل.

وقال التقرير ان شركة البترول الوطنية تراجعت بواقع مركزين عن ترتيبها في المركز الثالث في قائمة 2018، والتي وصل عدد موظفيها بحلول مارس 2018 إلى 6200 شخص – حوالي 90% منهم مواطنون كويتيون.

وأضاف التقرير ان وليد البدر يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية الكويتية التي تملك وتدير 3 مصاف للنفط تبلغ طاقتها الانتاجية 936 ألف برميل يوميا. كما أنها تصدر معظم منتجاتها المكررة إلى الأسواق الدولية.

وإلى جانب تكرير النفط، تتولى الشركة تسييل الغاز الطبيعي بأربعة مسارات بالإضافة إلى شبكة محلية من محطات الخدمة وتوزيع الوقود في مختلف أنحاء البلاد.

من جهة أخرى، ذكر التقرير ان شركة نفط الكويت سجلت تحسنا من المركز الثامن في 2018 الى المركز السابع لهذا العام، مضيفا ان شركتي النفط الكويتيتين التابعتين لمؤسسة البترول الكويتية تمكنتا من تأمين مركزين متقدمين ضمن افضل 10 شركات نفطية وطنية على قائمة Rigzone، ويعود إنشاء الشركة إلى عام 1934 وتركز على التنقيب والحفر وإنتاج النفط والغاز الطبيعي داخل الكويت بالإضافة إلى أنشطة تخزين النفط الخام وتحميله على متن ناقلات النفط لتصديره الى الأسواق الخارجية.

وتحت إشراف الرئيس التنفيذي عماد سلطان، قال التقرير ان شركة نفط الكويت كانت لديها طاقة إنتاجية بلغت 4.25 ملايين برميل يوميا من النفط الخام وملياري قدم مكعبة يوميا من الغاز والغاز غير المصاحب في السنة المالية 2017/2018.

بالإضافة إلى ذلك، قامت الشركة التي تتخذ من مدينة الأحمدي مقرا لها بحفر 672 بئرا جديدة خلال هذه الفترة.

وعلى المستوى الخليجي، حلت شركة ارامكو السعودية في المركز الاول كما كانت العام الماضي،، وتلتها شركة نفط أبوظبي – ادنوك في المركز الثاني ثم قطر بتروليوم في المركز الثالث وجاءت شركة بتروناس في المركز الرابع.

وجاءت شركة نفط عمان في المركز السادس، فيما جاءت في المراكز الثامن والتاسع والعاشر شركة غازبروم وايكوبترول وشركة النفط الصينية على التوالي.

وبوجه عام، أوضح التقرير ان شركات النفط الوطنية ترتبط بطريقة أو بأخرى بحكومات الدول التابعة لها.

وفي بعض الحالات تعود ملكية الشركة بالكامل للحكومة، أما في حالات أخرى حيث يمتلك مساهمو القطاع الخاص جزءا من هذه الشركات، فإن الاخيرة تحمل بعض سمات التشابه مع نظيراتها من شركات النفط العالمية.

وقال التقرير انه على الرغم من أن شركات النفط الوطنية تسعى وراء تحقيق الربح، فإن ارتباطها بالحكومة يلزمها بتحقيق أهداف أخرى أيضا.

وفي الواقع نرى بعض شركات النفط الوطنية تعمل باعتبارها امتدادا للحكومة لتوفير الوظائف، وتمويل البرامج الاجتماعية ودعم تكاليف الطاقة للمواطنين.

وتسعى شركات النفط الوطنية الأخرى، رغم أنها ربما ليست ذراعا رسمية للحكومة، إلى خلق قيمة للمساهمين مع دعم الأهداف الوطنية الأخرى التي تنادي بها التوجهات السياسية في البلاد.

وتؤدي شركات النفط الوطنية دورا مهما في صناعة النفط والغاز العالمية على نحو يجعل الشركات الواردة في هذه القائمة تتمتع بأعلى درجات الاحترام بين خبراء النفط والغاز، وذلك ما تمكنت Rigzone من معرفته من خلال مسح أصحاب العمل المثالي لعام 2019، والذي جمع رؤى حول شركات النفط الوطنية وغيرها من أرباب العمل في مجال النفط والغاز من 11054 شخصا يمثلون 1800 شركة مختلفة في 100 دولة حول العالم.