“البترول الوطنية” تنوي توظيف نحو 1250 كويتياً

كشف مصدر نفطي مسؤول  عن أن شركة البترول الوطنية تنوي توظيف 1245 مواطنا خلال السنوات الخمس المقبلة التي تبدأ من السنة المالية الحالية 2017/ 2018 حتى 2021/2022، موضحا أن خطة التوظيف في “البترول الوطنية”تساهم بنسبة 18% من خطة التوظيف في مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة لتوظيف نحو 7 آلاف كويتي.

وكشف المصدر ان”البترول الوطنية”نوي توظيف 1061 موظفا من حديثي التخرج للتخصصات الادارية والهندسية خلال السنوات الخمس المقبلة، أما ذوو الخبرة فسيتم توظيف 164 موظفا.

ووفقا لجدول اختص المصدر بنشره فإن خريطة التوظيف في شركة البترول الوطنية تنقسم الى التخصصات الهندسية من الجامعيين تخصص هندسة ميكانيكا وكهربائية وآلات دقيقة وكيمياء وصناعية والكترونيات ويبلغ عدد المخطط توظيفهم نحو 170 مهندسا من حديثي التخرج.

أما تخصصات الدبلومات الفنية الإدارية فسيتم توظيف 6 موظفين، ونحو 990 من تخصصات الفنية من حملة شهادات البترول والإطفاء وفنيي المختبر.

أما التخصصات الإدارية الجامعية من حديثي التخرج من حملة شهادات إدارة الأعمال والحقوق والتمريض فيبلغ العدد 5 وظائف فقط، بينما تبلغ 10 وظائف لذوى الخبرة.

أما ذوو الخبرة فسيتم توظيف 11 عاملا من التخصصات الادارية الجامعية و157 موظفا من التخصصات الهندسية و164 من التخصصات الادارية والهندسية لحملة شهادات الدبلوم.

ووفقا للجدول فإن وظائف الذكور في”البترول الوطنية”تستحوذ على نصيب الأسد عن وظائف الإناث.

وذكر أن رؤية “البترول الوطنية” لعام 2020 تتمحور في إدارة مصفاتي الأحمدي وميناء عبدالله ومصانع إسالة الغاز وصولا الى تكرير 800 ألف برميل يوميا والتوسع في إسالة الغاز وإنتاج الكبريت.

وأشار إلى أن أعداد الشواغر متغيرة بشكل يومي في القطاع النفطي نظرا لارتباطها بحركة التوظيف والاستقالات والتقاعد بين العاملين. وأضاف أن “مؤسسة البترول”تضع توفير فرص عمل للكويتيين نصب أعينها، وهي تعمل بشكل مستمر لخلق المزيد من فرص العمل وتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية لإيمان “المؤسسة” بأهمية العنصر البشري، وتطويره لأنه الضامن لنجاح استراتيجية الكويت النفطية.

وقال المصدر إن “مؤسسة البترول” التزمت بأكثر من تعهداتها في توظيف المواطنين مقارنة بخطة التوظيف الموضوعة سلفا التي اشترطت توظيف 1200 خريج وعامل خلال السنة المالية الحالية.