“البترول الوطنية” تصدر كتابا يبرز ثراء وتنوُّع البيئة في الكويت

مديرة العلاقات العامة والإعلام في شركة البترول الوطنية خلود المطيري

أصدرت شركة البترول الوطنية الكويتية كتابا جديدا عن البيئة في الكويت، يحمل عنوان “مواسم”، ويقع في 222 صفحة من القطع الكبير، مقسمة إلى أربعة أبواب، ومدعمة بـ 268 صورة توضيحية، إضافة إلى شروحات علمية وافية وتفصيلية باللغتين العربية والإنجليزية.

وبهذه المناسبة قالت مديرة العلاقات العامة والإعلام في الشركة خلود المطيري إن كتاب “مواسم” هو ثمرة لتعاون تم بين الشركة وفريق عدسة البيئة الكويتية، الذي يضم مجموعة من الشباب الكويتي المتطوع، الذين يعملون بحماس وشغف، ويبذلون جهودا كبيرة ومخلصة من أجل إبراز جمال بيئة بلدنا الحبيب.

وأوضحت أن الكتاب الذي يغطي معظم مساحة الكويت، وعددا من الجزر التابعة للدولة، يستعرض ويوثق مكونات البيئة الكويتية برَّا وبحرا وجوا، كما أنه يعكس حرص الشركة على الوفاء بمسؤوليتها الاجتماعية، مؤكدة أن الشركة تسعى دائما إلى أداء هذه المسؤولية على أكمل وجه ممكن، وفي مجالات متنوعة، تقف في طليعتها البيئة، التي توليها الشركة اهتماما كبيرا وعناية خاصة.

وبهذا الصدد لفتت المطيري إلى أن الهدف الأساسي من وراء إصدار الكتاب هو تسليط الضوء على الثراء والتنوع اللذين تمتاز بهما بيئة الكويت، وبالتالي تشجيع جميع أفراد المجتمع على الاهتمام بالبيئة، والإسهام في تنميتها والمحافظة عليها.

وأشارت إلى أن إنجاز كتاب “مواسم” استغرق سنوات عدة، قام فريق عدسة البيئة الكويتية خلالها بدراسة المواقع، ورصد التغيرات التي تطرأ عليها ميدانيا، وتتبع حركة ومواقع تواجد الكائنات الحية البحرية والبرية والطيور على مدار العام، بما في ذلك مواسم هجرة هذه الطيور، وأماكن وأنواع النباتات وأوقات نموها، فضلا عن اقتناص الفرص المثالية المناسبة لالتقاط صور احترافية عالية الجودة، تدعم المادة التوثيقية العلمية التي جرى جمعها والتحقق منها بدقة.

وأكدت المطيري في ختام تصريحها أن كتاب “مواسم” هو بمثابة هدية متواضعة تقدمها البترول الوطنية للمجتمع بالتزامن مع احتفالات كويتنا الغالية بأعيادها الوطنية، وهو مرجع نأمل أن يستفيد منه الباحثون وطلبة العلم المهتمون بدراسة التنوع الحيوي الذي تزخر به بيئتنا الجميلة، ونوهت إلى أنه يمكن للراغبين بالاطلاع على الكتاب الدخول إلى حساب الشركة الرسمي knpcofficial@ في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، ثم مسح رمز الـ QR بواسطة هواتفهم النقالة.