البترول المصري: ارتفاع استهلاك البنزين والسولار وانخفاض البوتاجاز خلال 2018–2019

تستهدف وزارة البترول والثروة المعدنية خفض استهلاك البوتاجاز خلال خط العام المالى 2018 – 2019 مقابل ارتفاع استهلاك كلا من البنزين والسولار والمازوت.

وبحسب ما قاله مصدر بقطاع البترول فإنه من المتوقع أن يصل استهلاك أسطوانات البوتاجاز خلال العام المالى 2018 – 2019 نحو 3.9 مليون طن انخفاضا من نحو 4.1 مليون طن خلال العام المالى 2017 -2018.

وأوضح المصدر أنه من المستهدف أن يصل استخدام البنزين بأنواعه المختلفة 95 – 92 – 80 إلى نحو 7.5 مليون طن سنويا، خلال العام المالى 2018 -2019، بالمقارنة مع 7.1 مليون طن خلال العام المالى 2017 -2018، بارتفاع قدره نحو 400 ألف طن.

وتابع : سيصل استخدام السولار إلى نحو 14.7 مليون طن خلال العام المالى 2018- 2019، مقابل 13.5 مليون طن خلال العام المالى 2017 -2018، وهو ما يعنى ارتفاعا فى الاستهلاك يقدر بنحو 1.2 مليون طن.

وبخصوص المازوت فإنه من المتوقع أن يصل الاستهلاك خلال العام المالى 2018 -2019 إلى نحو 9.4 مليون طن بالمقارنة مع 7.5 مليون طن بارتفاع قدره نحو 1.9 مليون طن.

استهلاك الوقود

يبلغ إجمالى استهلاك مصر من البوتاجاز نحو 330 مليون أسطوانة سنويا، تستورد الهيئة العامة للبترول نحو 183 مليون أسطوانة سنويا ما يمثل نحو 55% من إجمالى استهلاك البلاد من البوتاجاز سنويا، فيما تنتج الهيئة العامة للبترول نحو 147 مليون أسطوانة بوتاجاز سنويا، بنسبة تصل إلى 45% من إجمالى استهلاك البلاد من البوتاجاز.

ويصل متوسط الاستهلاك السنوى من البنزين 80 نحو 5.217 مليار لتر، يأتى نحو 60% منهم من الإنتاج المحلى الذى يصل لنحو 3.149 مليار لتر، فى حين تعتمد الهيئة العامة للبترول على استيراد نحو 2.068 مليار لتر من الخارج بنسبة 40% لسد الطلب المحلى المتنامى على الوقود.

ويبلغ إجمالى استهلاك البنزين 92 نحو 4.416 مليون لتر سنويا، تنتج منهم الهيئة العامة للبترول نحو 2.665 مليار لتر سنويا بنسبة 60% من إجمالى الاستهلاك المحلى فيما يصل ما تقوم الهيئة باستيراده من بنزين 92 نحو 1.751 مليار لتر سنويا بنسبة 40% لسد الطلب المتنامى على الاستهلاك المحلى.

يبلغ إجمالى الاستهلاك من السولار 15.444 مليار لتر سنويا تستورد مصر نحو 6.780 مليار لتر سولار سنويا وهو ما يمثل نحو 44% من إجمالى استهلاك السولار، فيما تنتج الهيئة العامة للبترول نحو 8.664 مليار لتر سنويا، بما يمثل نحو 65% من إجمالى الاستهلاك.