البترول المصرية تستهدف تنمية 11 مشروع غاز باستثمارات 18 مليار دولار

الغاز المصري
الغاز المصري

تستهدف وزارة البترول تنمية 11 مشروعا لاستخراج الغاز فى مناطق الامتياز المختلفة حتى عام 2023، باستثمارات 18 مليار دولار دولار لتعويض معدلات الانخفاض الطبيعى وزيادة الإنتاج.

قال مصدر بالشركة القابضة للغازات الطبيعية ، إن مشروعات الغاز المستهدف تنميتها سيصل إجمالى إنتاجها مليارى قدم مكعبة غاز يومياً وفقاً لنتائج البحث والاستكشاف.

وأضاف أن المشروعات تتضمن آبار “غرب البرلس وشمال تورت, وجنوب سيث وسالمون ورحمات وساتيس وسلامات، وميريت وتينين واتين وترسة”.

وأوضح المصدر المشروعات المخطط تنفيذها فى مجال تنمية حقول الغاز الطبيعى، اكتشفت من قبل الشركاء الأجانب مؤخراً.

وأشار المصدر إلى أن من المستهدف ارتفاع إنتاج مصر من الغاز الطبيعى لنحو 7.5 مليار قدم مكعبة يومياً خلال العام المالى المقبل، مقارنة بـ 6.8 مليار قدم مكعبة حالياً.

وأضاف ان المشروعات الجديدة التى ربطت على الإنتاج مثل “ظهر ونورس وشمال أسكندرية و9ب”، ساهمت فى تعويض معدلات الانخفاض الطبيعى للحقول وزيادة الإنتاج.

وأضاف ان معدل استهلاك الغاز الطبيعى بالسوق المحلى فى نمو سنوياً، وفقاً لمخطط التنمية الصناعية والعمرانية ومع زيادة عدد السيارات التى تعمل بالغاز الطبيعى.

ويذكر أن متوسط استهلاك السوق المحلى من الغاز سيرتفع لنحو 9 مليارات قدم مكعبة يومياً، بحلول عام 2020/2021، وفقاً لمخطط التنمية الصناعية وزيادة الطاقات الكهربائية المنتجة وتوصيل الغاز للمنازل وتحويل عدد أكبر من السيارات للعمل بالغاز بدلاً من المواد البترولية.

وأكد المصدر أن الوزارة تعمل على تحفيز الشركاء الأجانب لتنفيذ مشروعات التنمية، وزيادة استثماراتهم فى مصر.

وتستهدف وزارة البترول العمل لزيادة إنتاجية حقول الغاز الحالية وإنجاز مشروعات تنمية حقول الغاز المكتشفة والإسراع بوتيرة العمل فيها من أجل وضعها على خريطة الإنتاج، بما يساهم فى تعويض التناقص الطبيعى فى إنتاجية الحقول القديمة إلى جانب زيادة معدلات إنتاج مصر من الغاز الطبيعى.