“البترول” المصرية تستضيف لأول مرة شركات عالمية كبرى للعمل في قطاع الغاز

الغاز المصري

قال المهندس حمدي عبدالعزيز، المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول، إنه مصر استعادة مركزها كمحور للتعاون في مجال البترول على مدار السبعة أعوام الماضية.

وأضاف خلال تصريحات تلفزيونية، أن استعادة مصر لعلاقتها الدولية انعكس على العلاقات البترولية مع دول العالم، مشيرًا إلى استضافة مصر لاجتماعات منتدى شرق المتوسط، الذي تحول فيما بعد لمنظمة حكومية إقليمية.
وأشار إلى توقيع مذكرات تعاون في مجال البترول مع الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وعودة مصر لعلاقتها مع العديد من الدول العربية، ما ساهم في تحقيق القطاع لإنجازات كثيرة.
ولفت إلى دور مصر على المستوى الدولي في انضمامها لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول، مضيفًا أن توجيهات الرئيس كانت تنص على اسعادة مكانة مصر في قطاع البترول، خاصة بعد انكماشه خلال الفترة ما قبل ثورة 30 يونيه.
وذكر أن مصر تستضيف لأول مرة شركات عالمية كبرى للعمل في قطاع الغاز الطبيعي، وذلك بعد الازدهار الذي شهده القطاع، واستعادة مصر لمكانتها الدولية الذي أعطى لها الشفافية والقدرة على جذب شركات كبرى.