البترول الكويتية: مشروع الكبريت حقق نتائج بيئية ومالية

اعلن مسؤول بشركة البترول الوطنية الكويتية امس  انتهاء المرحلة الاولى من مشروع انشاء مرافق جديدة لمناولة الكبريت في مصفاة الاحمدي مؤكدا أن للمشروع انعكاسات إيجابية على البيئة اضافة الى انه يحقق عوائد مجزية لاقتصاد الكويت.
واوضح فهد الديحاني نائب الرئيس التنفيذي في شركة البترول الوطنية الكويتية لمصفاة ميناء الأحمدي  بمناسبة افتتاح المصفاة  أن المرحلة الاولى تشمل ايضا مستودعا لحبيبات الكبريت بسعة 145 الف طن ورصيفا جديدا لتصدير الكبريت يتسع لبواخر ضخمة بسعة 60 الف طن مع جميع المرافق والمنشآت المساندة ما يمنح الشركة مرونة وسلاسة في التصدير.
وذكر ان المرحلة الاولى تشمل ايضا إنشاء أربعة خزانات للكبريت السائل بسعة 19154 طن متري وخمس وحدات لتحبيب الكبريت بقدرة إنتاجية تصل الى خمسة الاف طن يوميا.
واكد ان المشروع يعتبر أحد المشاريع المهمة التي تنفذها (البترول الوطنية) انطلاقا من حرصها على الناحية البيئية والتي تمنحها الاولوية اضافة الى ان الكبريت المستخلص سيتم تصديره وهو ما يحقق في الوقت ذاته عوائد كبيرة ومجزية.
وافاد بان المشروع يأخذ في عين الاعتبار الزيادة المتوقعة في إنتاج الكبريت بعد الانتهاء من تنفيذ المشاريع الكبرى لاسيما مشروع الوقود البيئي بالإضافة الى ما سيصل من شركة نفط الكويت مبينا ان وحدات مشروع الكبريت هذا تعتبر المنفذ الوحيد لإنتاج وتخزين وتصدير الكبريت الصلب في الكويت.
ولفت الى ان (البترول الوطنية) قامت في بداية شهر نوفمبر الجاري بتشغيل المرحلة الأولى من المشروع ونجحت بتصدير أول شحنة من حبيبات الكبريت من رصيف الكبريت الجديد بمصفاة ميناء الأحمدي.
وقال الديحاني ان الميزانية الكاملة للمشروع المعتمدة من قبل مؤسسة البترول الكويتية تبلغ 250 مليون دينار (نحو 825 مليون دولار امريكي) فيما تم توقيع العقد مع شركة دايلم الكورية الجنوبية بقيمة 147 مليون دينار (نحو 490 مليون دولار) وذلك بوفر مالي بلغ 103 ملايين دينار.
وذكر ان الطاقة التكريرية لمصفاة ميناء الاحمدي تبلغ حاليا 440 الف برميل يوميا فيما تصل معالجة الغاز بالمصفاة الى 6ر1 مليار قدم مكعبة يوميا.
ومن جانبه اوضح مدير مجموعة المشاريع 2 في شركة البترول الوطنية خليل اسماعيل في كلمة مماثلة انه بعد الانتهاء من مشروع مناولة الكبريت سيتحقق للشركة عدة مميزات اهمها زيادة السعة التخزينية للكبريت السائل من 8ر14 الف طن الى 340 الف طن بانشاء أربعة خزانات جديدة بالإضافة للخزانات القائمة حاليا.
وبين ان سعة إنتاج الكبريت الصلب ستزيد من ثلاثة الاف طن في اليوم الى ثمانية الاف طن بإنشاء خمس وحدات إنتاج كبريت صلب بالإضافة لثلاث وحدات قائمة حاليا فيما ستزيد سعة تخزين الكبريت الصلب من 90 ألف طن إلى 235 ألف طن بإنشاء مخزن جديد بمساحة 24 ألف متر مربع.
وافاد بان المشروع سيحقق ايضا زيادة في سعة مناولة الكبريت الصلب للتصدير بإنشاء معدات مناولة وسيور ناقلة جديدة ليصل نقل الكبريت بمعدل 400 طن بالساعة من خلال إنشاء خط نقل جديد.
ولفت الى انه تمت مراعاة استخدام أحدث التقنيات المستخدمة في تصنيع الحبيبات لكي تطابق المواصفات العالمية المتبعة من ناحية السيطرة على جودة المنتج.
واشار الى ان المشروع يضم ايضا “إنشاء مرافق استقبال الكميات الإضافية من الكبريت السائل التي ستأتي من شركة نفط الكويت عن طريق شاحنات وسيتم أيضا إنشاء خزانات للكبريت السائل مع معدات إضافية لإنتاج حبيبات الكبريت الصلبة”.
وشدد اسماعيل على ان الشركة راعت الجوانب البيئية في المشروع إذ ستتم عملية نقل الكبريت عن طريق السيور الناقلة وتتم خلال عملية النقل إزالة الغبار الكبريتي المنبعث نتيجة عملية الانتقال ما بين السيور الناقلة إلى أن يصل المنتج إلى الباخرة عند رصيف التحميل.
واوضح أن الخزانات مزودة بنظم آلية حديثة ومتطورة لمكافحة الحرائق ونظام خاص لتجمع الغبار الذي قد يؤدي الى حدوث حرائق “وكل هذه الإجراءات والمرافق تتوافق مع نظم الهيئة العامة للبيئة الكويتية والمعايير العالمية لحماية البيئة”.
ومن جهتها قالت مديرة الخدمات الفنية في شركة البترول الوطنية وضحة الخطيب في كلمة مماثلة ان مشروع الكبريت يرفع من تنافسية الكويت في انتاج الكبريت حيث تم زيادة السعة التصديرية للمنتج الى 60 الف طن وبالتالي ارتفعت القدرة التحملية الى 70 الف طن في اليوم.
وذكرت ان منتج الكبريت يتم استخدامه في العديد من الصناعات مثل المبيدات الزراعية وانتاج السلفر والدواء مؤكدة ان المشروع يحسن من اداء وربحية المصفاة خلال الاعوام المقبلة لاسيما وان المشروع ضخم ويعطى مرونة تسويقية كبيرة لقطاع التسويق العالمي في بيع المنتج.