البترول: إنتاج مصر من الميثانول وصل 1.3 مليون طن سنويًا

بحث المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية مع براد بويد نائب رئيس الموارد المؤسسية بشركة ميثانكس العالمية ومحمد شندى العضو المنتدب والرئيس التنفيذى لشركة ميثانكس مصر، تطوير آليات العمل وزيادة قدرات إنتاج الميثانكس استثمارًا لزيادة معدلات الإنتاج الذى تحقق عام 2018 والذى أدى إلى تحقيق زيادة فى معدلات الإنتاج ، حيث تم تسويق 500 ألف طن من الميثانول بالسوق المحلية منذ عمل الشركة فى مصر، ويعد الميثانول مدخلًا رئيسيًا لمجموعة واسعة من الصناعات بما فى ذلك منتجات البناء والبلاستيك والفورمالدهايد.

وأكد الوزير على أهمية الاستمرار فى التوسع فى تسويق الإنتاج بالسوق المحلية والعالمية وتحديث الدراسات التسويقية ، فى ظل توافر إمدادات الغاز الطبيعى بعد الطفرة التى حققتها مصر فى مجال الإسراع بتنمية حقول الغاز المكتشفة وزيادة الإنتاج، واتجاه مصر للتوسع فى إنتاج مشتقات البتروكيماويات المختلفة من الحلقات الوسيطة والصناعات البتروكيماوية النهائية التى تمثل قيمة مضافة للثروات الطبيعية والاقتصاد القومى.

من جانبه أشار شندى إلى أن طاقة إنتاج مصنع الميثانول الذى يعد الوحيد فى مصر ويقع فى مدينة دمياط تبلغ حوالى 3ر1 مليون طن سنويًا، مشيرًا إلى انعكاس وفرة إنتاج الغاز الطبيعى فى مصر وتذليل العقبات أمام إنتاج الميثانول على تحقيق نتائج أعمال متميزة، مضيفًا أن توجه وزارة البترول نحو إقامة سلسلة من الصناعات البتروكيماوية التكاملية تدعم النمو الاقتصادى فى مصر ويوفر فرصًا جيدة للاستثمار .

كما استعرض شندى التطورات الخاصة بإجراءات مذكرة التفاهم التى تم توقيعها مع شركة السويس لمشتقات الميثانول لدراسة سبل الدعم الممكنة بين الشركتين، حيث ستقوم شركة ميثانكس مصر بتزويد شركة السويس لمشتقات الميثانول بالميثانول والتسهيلات لإنتاج منتجات الفورمالدهايد التى تستخدم بالعديد من الصناعات ومنها صناعة تصليد اليوريا والغراء والأخشاب الصناعية والورق ، مؤكدًا التزامها الكامل بتطبيق استراتيجية وزارة البترول فى سلامة العمليات والأمن والسلامة والصحة المهنية ومسئولياتها المجتمعية وزيادة كفاءة استهلاك الطاقة .