الامارات تطور قطاع الطاقة المتجددة

كد المهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي أن محطة “شمس 1” تمثل تطورا مهما على مستوى الجهود الرامية إلى تعزيز ودعم قطاع الطاقة المتجددة بمنطقة الشرق الأوسط التي تشهد تحولا كبيرا في مجال توليد الكهرباء.

مشيرا إلى أن إمارة أبوظبي تتبوأ مركزا محوريا على الصعيد العالمي في مجال الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة بعدما أدركت مبكرا الحاجة الملحة لتنويع اقتصادها وخفض بصمتها الكربونية، وأشاد بأداء الكوادر الوطنية في إدارة وتشغيل المشروع.

جــاء ذلك خـــلال زيارته محـــطة “شمس 1″في مدينــة زايد بمنطقة الظفرة، حيث استمع خلال الزيارة إلى شــرح واف من المسؤولين عن المحطة التي تعتبر واحـــدة من أضخم محطات الطاقة الشمســية المركزة في العالم والأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وتقدر تكلفة بنائها بنحو 2,2 مليار درهم.

واطلع عويضة المرر من سالم المنصوري مدير العمليات في شركة شمس للطاقة على تفاصيل المــشروع وما يتضمنه من إمكانيات هائلة تؤكد ريادة أبوظبي في مجال الطاقة المتجددة والمستدامة والذي يسهم في إنتاج 100 ميجاوات من الطاقة الكهربائية وهي كمية تكفي لتغذية 20 ألف منزل.

فيما يعمل المشروع على خفض ما يقارب من 175 ألف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنويا وهي النسبة التي تـــعادل زراعة مليون ونصف المليون شجرة. وتضم محطة “شمس 1” التي تعد من أهم مشاريع “مصدر” وأكبر محطة للطاقة الشمسية المركزة في منطقة الشرق الأوسط 768 مجمعا لعاكسات شمسية على شكل قطع مكافئ وتعتمد آليتها على تجميع أشعة الشمس من خلال مرايا عاكسة تقوم بتركيز الأشعة على أنابيب امتصاص لتقوم بنقل الحرارة إلى مواقع تسخين تعمل على توليد بخار الماء الذي يعمل على تشغيل التوربينات باستخدام الضغط.