الاتحاد الأوروبي يدرس سبل تكوين مخزون استراتيجي من الغاز الطبيعي

تدرس المفوضية الأوروبية حالياً سبل تكوين مخزونات استراتيجية من الغاز الطبيعي استعداداً لفصل الشتاء المقبل بعد أن أدى نقص الإمدادات خلال الفترة الماضية إلى ارتفاع أسعار الطاقة لمستويات قياسية وحدوث صدمة في الاقتصاد الأوروبي.

وبحسب مسودة خطة اطلعت عليها وكالة بلومبرغ للأنباء، فإن المفوضية وهي الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي تعتزم اقتراح حوافز والتزامات لضمان وجود كميات كافية من الغاز الطبيعي في إطار خطة تستهدف “أمن واستقرار إمدادات الطاقة بأسعار محتملة”.

وبحسب المسودة المنتظر تقديمها خلال الشهر المقبل، سيكون هناك التزامات على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بامتلاك حد أدنى من مخزونات الغاز بحلول 30 سبتمبر(أيلول)من كل عام.

يذكر أن نقص مخزونات الغاز الطبيعي حالياً عزز التوقعات باستمرار أسعار الغاز المرتفعة في أوروبا حتى 2023 على الأقل، وهو ما يزيد الضغوط على الاتحاد الأوروبي لكي يعزز مرونة قطاع الطاقة لديه.