الاتحاد الأوروبي يبحث مع مصر وعدة دول أخرى تنويع إمدادات الطاقة

تنعقد قمة الطاقة فى العاصمة الامريكية واشنطن بعد غد الأثنين الموافق 7 فبراير.

وفى هذا الإطار كشفت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين عن مناقشات واسعة يجريها الاتحاد مع عدد من الدول من بينها مصر.

وقالت أورسولا إن الاتحاد الأوروبى يناقش تنويع إمدادات الطاقة مع جميع الشركاء.

وأضافت دير لاين، فى مقابلة مع صحيفة «هاندلسبلات» الألمانية: «بشكل عام، نتواصل مع الجميع، بدءًا من النرويج، المورد الذى نتعاون معه بشكل موثوق لفترة طويلة، إضافة إلى مصر وقطر وأذربيجان».

وكشفت أورسولا أن الولايات المتحدة تلعب دورا كبيرا فى ذلك، مشيرة إلى أن قمة الطاقة ستعقد فى واشنطن، يوم 7 فبراير الجارى».
وأضافت رئيسة المفوضية الأوروبية، «بدأنا تعاونا استراتيجيا فى مجال الطاقة مع الرئيس الأمريكى جو بايدن، ويتعلق الأمر، بشكل أساسى، بالغاز الطبيعى المسال»..

وفى وقت سابق، أعلن مفوض السياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبى، جوزيب بوريل، أن الاتحاد يعمل، مع الولايات المتحدة وقطر وأذربيجان على مسألة الغاز؛ وذلك حال قررت روسيا تخفيض إمدادات الغاز، على خلفية التوتر حول أوكرانيا.

ومن المقرر أن يلتقى مسؤول كبير فى الاتحاد الأوروبى يشرف على سياسة الطاقة فى الاتحاد الأسبوع المقبل مع مسئولين عن صناعة الغاز الطبيعى المسال فى الولايات المتحدة، حيث يرى الجانبان أن التوترات الأخيرة مع روسيا تضيف أهمية لجهودهم لتوقيع صفقات جديدة مع الشركاء.

كذلك من المقرر أن يلتقى مفوض الطاقة بالاتحاد الأوروبى، قادرى سيمسون، مع مسؤولى الصناعة خلال زيارة الأسبوع المقبل إلى واشنطن.

حيث سيحضر سيمسون ومفوض الشؤون الخارجية فى الاتحاد الأوروبى جوزيب بوريل اجتماعًا لمجلس الطاقة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى فى 7 فبراير الجارى، حيث أشركت واشنطن منتجى الغاز الطبيعى المسال فى الولايات المتحدة وخارجها لضمان إمكانية استبدال حجم كافٍ من واردات أوروبا من الغاز الطبيعى من روسيا.
وصرح سيمسون للجنة الصناعة والبحوث والطاقة بالبرلمان الأوروبى اليوم بأنه يجب على الاتحاد الأوروبى إيجاد طريقة ضمن التشريعات الحالية «لضمان أن عقود الأسعار الثابتة لفترات أطول متاحة» والبحث عن مصادر بديلة لإمدادات الغاز.

وجدير بالذكر إن استبدال 360 مليون متر مكعب فى اليوم من الغاز الروسى الموفر إلى أوروبا فى عام 2021 سيتطلب حوالى 8.4 مليون طن / شهر من الغاز الطبيعى المسال – ما يقرب من ربع إنتاج الغاز الطبيعى المسال العالمى العام الماضى.

وأشار المتحدث الرسمى باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، إلى أن الإدارة الأمريكية تعتزم منع إطلاق مشروع نقل الغاز الروسى إلى ألمانيا «التيار الشمالى – 2»، فى حال «مواصلة التصعيد» حول أوكرانيا.

وكان الرئيس السيسى قد تلقى اتصالًا هاتفيًا من رئيسة المفوضية الأوروبية»تناول مناقشة تعزيز مختلف أوجه التعاون الثنائى والعمل على الارتقاء بعلاقات الصداقة واستمرار التنسيق المشترك بين مصر والاتحاد الأوروبى فى ظل ما يجمع بينهما من روابط متعددة وقوية.