الإمارات تفوز باستضافة المنتدى العالمي لغاز البترول المسال عام 2020

فازت دولة الإمارات باستضافة “المنتدى العالمي لغاز البترول المسال” الذي تنظّمه “الجمعية العالمية لغاز البترول المسال”، الهيئة الرسمية المعنية بشؤون قطاع غاز البترول المسال على المستوى العالمي، والتي يزيد عدد أعضائها على 250 شركة متخصصة في صناعات النفط والغاز من القطاعين العام والخاص في أكثر من 125 دولة، إذ سيتم تنظيم النسخة 33 من المنتدى في دبي العام 2020.

وستقوم مجموعة “اينوك” باستضافة هذا الحدث الكبير بعد أن شاركت في إعداد ملف الاستضافة مع 14 جهة حكومية أخرى في دبي ضمن خطوة تهدف إلى ترسيخ المكانة العالمية الرائدة لدولة الإمارات في قطاع الطاقة.

وحظي ملف استضافة “المنتدى العالمي لغاز البترول المسال” بدعم دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، ووزارة الطاقة، والإدارة العامة للدفاع المدني في دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، وشرطة دبي، ومؤسسة مطارات دبي، بالإضافة إلى عدد من أبرز المؤسسات الفاعلة في قطاع النفط والغاز على المستويين المحلي والإقليمي.

وتعمل الجمعية العالمية على عقد شراكات طويلة الأمد مع المنظمات الدولية، وتنفيذ مشاريع مختلفة على الصعيدين المحلي والعالمي، بهدف تحقيق قيمة مضافة للقطاع من خلال دفع عجلة الطلب على غاز البترول المسال، وتعزيز الامتثال لأفضل ممارسات الأعمال والسلامة.

وبهذه المناسبة قال سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي ونائب رئيس مجلس إدارة مجموعة “اينوك”: ” تعتبر قضايا الطاقة النظيفة والاستدامة والابتكار من المحاور الجوهرية لاستراتيجيات التنمية الاقتصادية والتطوير في دبي”.

وبالنسبة لنا كمؤسسة شبه حكومية، فقد توفرت لدينا الإمكانات اللازمة للمساهمة بدور فعال في دعم رؤى وتطلعات قيادتنا الرشيدة نحو تحقيق أمن الطاقة وتعزيز كفاءة استهلاك الموارد، مستندين في ذلك إلى التزام حكومتنا بتقديم كل سبل الدعم الممكن لنا في هذا المجال.

بدوره قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “اينوك”: “لقد حققت’ اينوك‘ وشركة ’غاز الإمارات‘ إنجازات مهمة على صعيد تطوير حلول الطاقة النظيفة والذكية والمبتكرة، ويسعدنا أن نحظى بفرصة استضافة حدث كبير بمثل أهمية ’المنتدى العالمي لغاز البترول المسال‘ في عالمنا العربي”.

من جانبه، قال سعادة هلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي: “يعد اختيار دبي لاستضافة المنتدى العالمي للغاز البترولي المسال المقرر إقامته عام 2020، دليلاً على الإمكانات التي تتمتع بها الإمارة فيما يتعلق باستقطاب فعاليات الأعمال الرئيسية التي تخلق بيئة من التعاون بين مختلف الأطراف المعنية بهدف تبادل المعرفة والخبرات. وتلعب فعاليات الأعمال الرئيسية، مثل المنتدى العالمي للغاز البترولي المسال، دوراً حيوياً في جذب.

وحول استضافة دبي للمنتدى، قال جيمس روكال، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في الجمعية العالمية لغاز البترول المسال: “إنه لمن دواعي سرورنا في الجمعية أن نوحّد جهود مختلف الجهات المعنية بهذا القطاع حول العالم في النسخة الثالثة والثلاثين للمنتدى العالمي لغاز البترول المسال مع انعقادها عام 2020 في دبي بكل ما تملكه من بنية تحتية عالمية المستوى، وقدرات اتصال رائدة تربط أنحاء العالم بأسره، ما يجعل منها الموقع الأمثل لاستضافة هذا المنتدى السنوي البارز. لقد كان للدعم القوي من قبل الشركات والجهات الحكومية في دولة الإمارات، والفرصة المتميزة لربط المنتدى العالمي لغاز البترول المسال بمعرض إكسبو 2020 دبي بالغ الأثر في قرارنا باختيار دبي موقعاً لاستضافة المنتدى.”

جدير بالذكر، أن شركة “غاز الإمارات”، المملوكة بالكامل لمجموعة “اينوك”، عضو في “الجمعية العالمية لغاز البترول المسال”. وتمتلك الشركة وتدير شبكة توزيع واسعة حازت من خلالها على 50٪ من حصة السوق في دولة الإمارات بالإضافة إلى أن “غاز الإمارات” تورد الغاز الطبيعي المسال بالجملة لمعظم مصانع التعبئة البالغ عددها 27 محطة في الدولة.

ويقام “المنتدى العالمي لغاز البترول المسال” سنوياً في إحدى دول العالم، ليجمع بين أهم رواد القطاع وصناع القرار وأبرز الوكالات الدولية لمناقشة شؤون القطاع وفرص نموه بالتزامن مع عقد شراكات أعمال جديدة.

وتولي دبي ودولة الإمارات بصفة عامة أولوية قصوى لاستراتيجيات التنمية الاقتصادية المستدامة عبر استثمارات ضخمة في مشاريع الطاقة النظيفة والمتجددة، والترويج لمصادر الطاقة البديلة مثل الغاز الطبيعي المسال، والغاز الطبيعي المضغوط ومرافق الطاقة الشمسية، بالتزامن مع اعتمادها لأهداف التنمية المستدامة في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 22) واستراتيجية الإمارات للطاقة 2050 ورؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021.