الإمارات تطلق مشروعًا مبتكرًا في توفير الطاقة النظيفة

ضمن سعي الإمارات العربية المتحدة إلى توفير الطاقة النظيفة، وتحقيق إستراتيجيتها في الحد من انبعاثات الكربون، شهدت البلاد إطلاق مشروع مبتكر في مجال البحث والتطوير يسهم في توفير الطاقة النظيفة على مدار الساعة وبتكلفة مناسبة.

وأطلق المشروع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والشركة السويدية “أزيليو” المتخصصة في مشروعات تخزين الطاقة لأوقات طويلة، وذلك في مدينة مصدر في عاصمة الإمارات أبوظبي.

ويمثل هذا النظام المتقدم في مجال حفظ الطاقة الحرارية والقابل للتطوير جزءًا من اتفاقية ثلاثية الأطراف للبحث والتطوير، حسبما ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام)، اليوم الإثنين.
كهرباء متجددة على مدار الساعة

يعتمد نظام “أزيليو” لحفظ الطاقة، الذي يُشَغَّل حاليًا بشكل رسمي، على الألواح الكهروضوئية، ويُسهم في توفير طاقة كهربائية متجددة ذات تكلفة اقتصادية مناسبة على مدار 24 ساعة طيلة أيام الأسبوع.

وسيخضع النظام الجديد إلى عدة اختبارات وتقييمات في محطة معهد مصدر للطاقة الشمسية في جامعة خليفة، كما سيُقيَّم أداؤه في بيئة صحراوية توفر جميع الظروف الشمسية الملائمة واللازمة لإنتاج دورات يومية متكاملة للطاقة النظيفة، إلى جانب الألواح الكهروضوئية الشمسية.

وقال الأستاذ المساعد في الهندسة الميكانيكية ورئيس محطة الطاقة الشمسية بمعهد مصدر في جامعة خليفة، الدكتور نيكولاس كالفيت: “تجمع محطة الطاقة الشمسية في معهد مصدر التابع لجامعة خليفة ما بين البحث والتطوير في الطاقة المتجددة واختبارها وتقييمها وتمثل أهداف دولة الإمارات لتحقيق الابتكار الرائد عالميًا في مجالات الطاقة النظيفة والمتجددة”.

وأضاف أن مشروع “أزيليو” يعد مشروعًا متميزًا وقصة نجاح مهمة لمحطة الطاقة الشمسية في معهد مصدر.