الإمارات تصدر رخصة تشغيل الوحدة الثالثة لمحطة “براكة” النووية

أعلنت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية الإماراتية، إصدار رخصة تشغيل الوحدة الثالثة لمحطة براكة للطاقة النووية لصالح شركة “نواة للطاقة” التابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية والتي تتولى بدورها مسؤولية تشغيل المحطة الواقعة في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي.

وذكرت الهيئة في بيان أنه بموجب الرخصة أصبحت شركة نواة للطاقة مفوضة بتشغيل الوحدة الثالثة من محطة براكة للطاقة النووية على مدى الأعوام الـ60 عاما المقبلة.

وأفادت الهيئة بأنها قامت بعملية مراجعة منهجية لطلب إصدار رخصة التشغيل للوحدة الثالثة في أعقاب إصدار رخصتي التشغيل للوحدتين الأولى والثانية، وفق وكالة أنباء الإمارات “وام”.

وبلغ إجمالي التراخيص التي أصدرتها الهيئة الاتحادية للرقابة النووية لصالح محطات براكة للطاقة النووية السلمية خلال 13 عاماً 9 تراخيص أولها في مارس 2010، إذ أصدرت الهيئة رخصة اختيار موقع إنشاء المحطات النووية، وأعقبتها رخصة إعداد موقع إنشاء المحطات النووية وذلك في يوليو من عام 2010.

وأشارت إلى شركة “نواة للطاقة” ستبدأ بعد إصدار الرخصة فترة الاستعدادات للتشغيل التجاري، والتي ستجري فيها الهيئة الاتحادية للرقابة النووية عمليات تفتيش على مدار الساعة لضمان استكمال عمليات تحميل الوقود والاختبارات وفقاً للمتطلبات الرقابية.

وأعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية في مارس الماضي، بدء تشغيل العمليات التجارية بمحطة براكة في وحدتها الثانية، والتي تضيف 1400 ميغاوات من الكهرباء الخالية من الكربون إلى شبكة الإمارات الوطنية للكهرباء، وبذلك سيصل إجمالي إنتاج الوحدتين الأولى والثانية إلى 2800 ميغاوات.

وتم ربط الوحدة الأولى لمحطة براكة بشبكة الكهرباء الوطنية في أغسطس/ آب 2020 والوحدة الثانية في سبتمبر/ أيلول 2021.

بعد استكمال محطة براكة، التي تشيدها شركة الطاقة الكهربائية الكورية (كيبكو)، سيكون بها أربعة مفاعلات تعمل بطاقة إجمالية 5600 ميغاوات وهو ما يعادل نحو 25% من ذروة الطلب في الإمارات.

ومن المنتظر أن تنتج المؤسسة 85% من الكهرباء النظيفة في أبوظبي بحلول 2025.