الإمارات الأولى إقليمياً في استدامة الطاقة

حققت الإمارات المركز الأول إقليمياً، وال40 عالمياً في مؤشر «تريليما للطاقة» الصادر عن مجلس الطاقة العالمي بالشراكة مع مؤسسة “أوليفر ويمان”، الذي يقيس مدى أداء الدول على توفير الطاقة المستدامة. وفي التصنيفات الفرعية للمؤشر، جاءت الدولة في المركز ال14 عالمياً في إمكانية الوصول إلى الطاقة والقدرة على تحمل التكاليف وال21 في أمن الطاقة.
قال مجلس الطاقة العالمي، إن الإمارات صعدت 3 مراتب لتحل في المركز ال40 في مؤشر هذا العام، مشيراً إلى الدولة تحرز تقدماً كبيراً في مجالات أمن الطاقة وتوفيرها وتركز جهودها حالياً على تعزيز مصادر الطاقة المتجددة لديها، وزيادة كفاءتها، من خلال إطلاق عدة مبادرات من ضمنها “رؤية 2021″ و”خطة دبي 2021” و”رؤية أبوظبي 2030″، التي تشمل إطلاق مشاريع للطاقة المتجددة، وإنتاج 7% و5% على التوالي من احتياجات الطاقة الكهربائية لأبوظبي ودبي من مصادر الطاقة المتجددة بحلول 2030، كما تعمل على وضع خطط استراتيجية بعيدة المدى تتسم بالمرونة والكفاءة؛ من أجل ضمان استدامة مكانتها كمزودٍ موثوق للطاقة.
وتصدرت تصنيف الدول الدنمارك تليها السويد في المركز الثاني ثم سويسرا ثالثة. ويشمل التصنيف 125 دولة، ويقيس أداء استدامة الطاقة فيها وفقاً لثلاثة معايير أساسية، وهي: أمن الطاقة وإمكانية الوصول إلى الطاقة والقدرة على تحمل تكاليفها والاستدامة البيئية.