الأمم المتحدة قلقة بسبب انخفاض أسعار النفط للنصف في العراق

النفط العراقي

أعربت جنين هينيس-بلاسخارت مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة فى العراق عن قلق شديد بسبب تدهور الأوضاع الإنسانية في العراق والتي تتفاقم مع انخفاض أسعار النفط، تزامنا مع استمرار انتشار جائحة كوفيد-19.

وفي إحاطة افتراضية أمام مجلس الأمن، أكدت المسؤولة الأممية، ، أن جائحة كـوفيد-19 تسببت بتفاقم التحديات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية العميقة أصلا في العراق.

وعرضت هينيس-بلاسخارت بعضا من الأرقام البارزة لتوضيح المخاوف الإنسانية، مشيرة إلى ارتفاع نسبة الفقر بأكثر من 10 % خلال الأشهر الماضية، كما يعيش الآن ثلث العراقيين تحت خط الفقر، واثنان من بين كل خمسة يعانون من حرمان متعدد في الوصول إلى الحقوق والخدمات الاجتماعية الأساسية.

وقد انخفضت عائدات النفط، بعد أن تضررت، بشدة، بسبب الانخفاض الشديد في أسعار النفط، إلى النصف تقريبا. وقالت رئيسة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق: “من المتوقع أن يشهد العراق انخفاضا في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 9.7 %”

وبحسب المسؤولة الأممية، لا يحصل أكثر من ثلاثة ملايين عراقي على غذاء كاف، بسبب انخفاض القوة الشرائية، كما يعاني الآن أكثر من 11 مليون طالب مدرسة وجامعة في جميع أنحاء العراق من تعطيل الدراسة. وتضرر القطاع الخاص بشكل كبير بسبب خسارة الوظائف وانخفاض مستوى الدخل.

وقالت بلاسخارت “في العراق، تضاعف العنف القائم على النوع الاجتماعي بشكل مثير للقلق، وسط تضاؤل الخيارات المتاحة للضحايا لطلب المساعدة والعثور على مأوى.

وللاستجابة لتلك التحديات، أشارت هينيس-بلاسخارت إلى أهمية تأمين الوصول الإنساني على الأرض للمحتاجين: “نحتاج إلى نظام مبسّط يمكّن الجهات الفاعلة والإمدادات الإنسانية المعطلة حاليا من الوصول بسرعة إلى المحتاجين”، وقالت إن المناقشات “الإيجابية” جارية في الوقت الراهن على أمل الحصول على قرار في غضون أيام.

وترى رئيسة بعثة يونامي أن الحكومة العراقية تعمل في مواجهة عواصف متعددة في آن واحد، مع استمرار الاضطرابات الاجتماعية في الأشهر الأخيرة في جميع أنحاء العراق

وقالت المسؤولة الأممية: “يجب أن تحكم الاعتبارات الفنية، لا المصالح الحزبية، وضع اللمسات الأخيرة عليها”، مشيرة إلى أهمية تعزيز المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وتحريرها من الضغوط السياسية المستمرة، لاسيّما في مجال اختيار الموظفين وتطوير وتنفيذ الإجراءات الانتخابية.

من جانبه قال محمد حسين بحر العلوم، مندوب العراق الدائم لدى الأمم المتحدة، إن رئيس وزراء العراق، مصطفى الكاظمي، أعلن موعد إجراء انتخابات مبكرة بعد مناقشات فعّالة.

وقال في كلمته أمام مجلس الأمن إن الحكومة تؤمن أنه بدون مبادرة شاملة سيكون من الصعب إيجاد حلول مستدامة لأزمة في العراق وشدد المندوب العراقي على أهمية الحفاظ على سيادة الدولة واحترامها، وتعزيز حكم القانون ووضع السلاح بيد الدولة ومنع القوى الأجنبية من تحويل البلاد إلى قاعدة لأجنداتها السياسية والاستراتيجية، قائلا “إن سيادة واستقلال العراق أمران حاسمان لاستقرار وأمن المنطقة”.